وزارة الخارجية تُدين توقيع الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع العدو الصهيوني

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  27 محرم 1442 هجرية

جددت وزارة الخارجية التأكيد على موقف الجمهورية اليمنية قيادةً وحكومةً وشعباً الداعم لنضال الشعب الفلسطيني المشروع في استعادة حقوقه المغتصبة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأدانت وزارة الخارجية في بيان لها بأشد العبارات توقيع الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني .. معتبرة التطبيع خيانة عظمى لقضية العرب المركزية، وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية.

وأشار البيان إلى أن هرولة بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني برعاية أمريكية لن يحقق الأمن لتلك الأنظمة أو التوصل إلى سلام في الشرق الأوسط، بل سيثير سخط الشعوب على تلك الأنظمة، وتهديد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم .

ولفت إلى أن الهدف الرئيس من التطبيع هو تحقيق مكاسب سياسية للإدارتين الأمريكية والصهيونية ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية التي هي حاضرة في وجدان الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر.

وأوضحت وزارة الخارجية، أن التطبيع الذي تم، هو بين الكيان الصهيوني والأنظمة العميلة لأمريكا وليس مع الشعوب الخليجية والعربية الحرة التي تقف إلى جانب حقوق أبناء الشعب الفلسطيني المغتصبة .. مؤكدة أن التاريخ لن يرحم كل من خذل الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

ودعت الفلسطينيين إلى وحدة الصف ونبذ الخلافات لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا