الخارجية الفلسطينية توثق الجرائم الإسرائيلية في لأمم المتحدة لمحاسبتها

موقع أنصار الله – فلسطين – 2 صفر 1442 هجرية

قال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة د. رياض منصور، السبت، إن الحكومة الفلسطينية توثق بشكل أسبوعي كافة الجرائم التي يرتكبها (إسرائيل) ضد الشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، عبر رسائل لمجلس الامن والجمعية العامة والأمين العام للأمم المتحدة.

وأضاف وزير الخارجية الفلسطينية، منصور، في حديث مع “إذاعة القدس المحلية”، أن احد أسباب استشراء سلطة الاحتلال وتماديها في ارتكاب المخالفات غير القانونية ضد الشعب الفلسطيني استغلال انشغال العالم والشعب الفلسطيني بجائحة كورونا.

وأوضح ان حكومة الاحتلال أيضًا تستغل الغطاء المعطى لها من قبل الإدارة الأميركية والرئيس ترامب الذي لا يسمح لمجلس الامن والمجتمع الدولي ان يسأل (إسرائيل) ويعاقبها على جرائمها.

وبيّن أن من واجب حكومته تسليط الضوء وتوثيق جرائم الاحتلال ولفت انتباه المجتمع الدولي عبر مكوناته الرئيسية خاصة مجلس الامن والجمعية العامة حتى نصل إلى لحظة نتمكن فيها من مساءلة ومحاسبة (إسرائيل)، ومعاقبتها سواء في مجلس الامن أو الأجهزة الدولية القانونية كالمحكمة الجنائية الدولية.

وأكد أن الإدارة الأميركية لا تحترم القانون الدولي ولا ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها، لكن الشعوب ترفض مثل هذه العربدة والاستهتار بالقانون الدولي، وغالبية الدول بما فيها الأوروبية تحترم القانون الدولي اكثر من الإدارة الأميركية.

وذكر منصور، أن المجتمع الدولي غير مساند للموقف الأميركي السلبي لذلك فإن الموقف الفلسطيني يحظى بتأييد هائل من المجتمع الدولي ودول العالم، والإدارة الأميركية ومعها سلطة الاحتلال في عزلة دولية.

وتابع: إن “المجتمع الدولي غير مُسلِّم بما تريده الإدارة الأميركية ورغم اننا لم نستطع حتى الان بهذه القوى الدولية على اجبار الادارة الأميركية على التراجع إلا أننا نراهن على صمود شعبنا على الأرض وعلى العدالة والانصاف من المجتمع الدولي حتى نصل الى لحظة قريبة على إلزامهم بفحوى القانون الدولي والقرارات الدولية”.

وأشار إلى أن الصراع في المحافل الدولية عملية تراكمية ومستمرة وفيها الكثير من التفاصيل، ومن أهم المسائل الجوهرية أن المجتمع الدولي لا يضغط علينا وإنما يضغط على الطرف الآخر لأننا نحترم القانون الدولي والقرارات الدولية.

ولفت إلى أنه ستأتي لحظة قريبة نتمكن فيها من ان نجمع بين صمود شعبنا على الأرض وبين التأييد الدولي الهائل لنفرض عليهم الانصياع للحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني.

وشدّد منصور، أن لدى حكومته أدوات قوية وأولها صمود الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى انه في مجلس الامن لا نستطيع ان نعتمد قرارا يعاقب الاحتلال بسبب الفيتو الامريكي لكن عندما تصوت ال14 دولة معنا فهذا يعني أننا لسنا معزولين وان الاحتلال وأدواته هم المعزولون.

كما وأكد منصور، ان الغالبية الساحقة من دول العالم مع الفلسطينيين وفي الأمم المتحدة لا يوجد أحد يتخلى عن الإجماع العربي أو عن إجماع منظمة التعاون الإسلامي أو الإجماع في حركة عدم الانحياز أو قرارات الأمم المتحدة المعتمدة،

كما وشدّد أنه لا أتوقع أن يتجرأ أحد أن يخل بهذا الاجماع في الدورة القادمة.

فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا