وطنية ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر

‏موقع أنصار الله || مقالات || منصور البكالي

لو لم تكن وطنيةً شعبيّةً لما تكالبت عليها قوى الهيمنة والاستكبار العالمي، لو لم تكن وطنيةً خالصةً لَقدمت التنازلات وأبرمت الاتّفاقياتِ ورحَّبت بعقد الصفقات من تحت ومن فوق الطاولة.

ثورة الواحد والعشرين من سبتمبر بدماء يمنية يمنية، لم تمولها أيةُ جهة خارجية، أَو أطرافٌ وقوىً دوليةٌ، وهذا ما يعرفونه مرتزِقة العدوان الأمريكي السعودي وأسيادهم وممولوهم أكثر مما يعرفون أبناءَهم.

وهذا ما تدركه أجهزة الاستخبارات الأمريكية والصهيونية والسعودية وكل السفارات والدول التي باركت اتّفاقية السلم والشراكة التي عقدتها قيادة ثورة 21 من سبتمبر مع مختلف الأحزاب السياسية اليمنية، فور السيطرة على العاصمة صنعاء، وما دفع قيادات دول العدوان إلى الضغط على مرتزِقتها لعرقلة المفاوضات الأخيرة قبيل العدوان في “موفمبيك”.

ليس هذا فحسب، بل من يريد أن يعرف وطنية ثورتنا عليه بزيارة روضات الشهداء التي لن يجد فيها شهيداً واحداً من خارج اليمن، من يريد أن يعرف وطنية ثورتنا فعليه بالتأكّـد من أين معاشات جيشنا وللجاننا الشعبيّة، وكم يتقاضون إن وجد ذلك.

من يريد أن يعرف وطنية ثورتنا عليه أن ينظر إلى الأَعلام التي نرفعها في مسيراتنا ووقفاتنا الجماهيرية، ويقارنها بالأعلام والصور والنياشين التي يرفعها مرتزِقة العدوان في المناطق المحتلّة.

من يريد معرفة وطنية ثورتنا عليه بمراجعة الاجتماعات التي نجريها في العاصمة صنعاء، ومع من هي وما هي المواضيع التي نناقشها، ويقارنها بالاجتماعات الفندقية وغيرها ومع من هي وما هي المواضيع التي تناقشها.

من يريد معرفة ثورتنا، فليسأل نفسه لماذا جاء العدوان الأمريكي السعودي على شعبنا اليمني؟

من يريد معرفة وطنية ثورتنا عليه الاطلاع على تصريحات رئيس وزراء الكيان الصهيوني الغاصب فور نجاحها وما هي المخاوف التي أظهرها، وذلك متاح على المواقع الإلكترونية.

من يرد التأكّـد من وطنية ثورتنا، فعليه بسؤال الشعب اليمني في الداخل عن عدد القوافل التي تقدمها مختلفُ القبائل لرفد الجبهات.

من يريد معرفة وطنية ثورتنا عليه بالتأكّـد من نفسه أولاً ومن مشغليه الذين يعرفون الحقيقة أكثر منه ثانياً.

ثورتنا وطنية خالصة والدلائل والشواهد لا تحتاج من يصفها في مقال أَو في كتاب، بل لقد وثقتها دماء شهدائنا العظماء وعمدتها دماء الشهيد الرئيس صالح علي الصماد وكل دماء أبناء شعبنا اليمني المسفوح بغارات طيران العدوان الأمريكي السعودي منذ 6 أعوام.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا