مصادر الديوان الملكي السعودي: التطبيع الى ما بعد الانتخابات الأمريكية

ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أنه على الرغم من أن السعودية حثّت الإمارات والبحرين على توقيع اتفاق تطبيع كامل للعلاقات مع “إسرائيل” إلّا أنها لن تقوم بخطوة مماثلة قبل الانتخابات الأمريكية المقررة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأفاد الصحيفة أن دفع السعودية أبو ظبي والمنامة للتطبيع كان بمثابة حافز للمملكة للتغطية على قرار محتمل من قبلها بإقامة علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل”، وهي خطوة كانت ستحدث ارتدادات وهزات بالمنطقة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قريبة من الديوان الملكي السعوديإنه بالرغم من اقتراب فرص تطبيع العلاقات بين الرياض وتل أبيب إلا أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لن يعطي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما يعتبره أكبر إنجاز (تطبيع السعودية) في مجال السياسة الخارجية قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ووفق الصحيفة، فإن السعودية بدلًا من ذلك ستواصل دورها في حثّ الحلفاء بالمنطقة على التطبيع قبل نهاية العام، لافتًا إلى أن السودان وسلطنة عُمان بلدان مرشحان بقوة للتطبيع مع العدو الصهيوني.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا