تدشين الدراسة والتقييم البيولوجي لأسماك الجمبري في البحر الأحمر

موقع أنصار الله  –  الحديدة  –  17 صفر 1442 هجرية

دشنت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر بمحافظة الحديدة اليوم الأحد، الدراسة والتقييم البيولوجي لأسماك الجمبري في البحر الأحمر خلال الفترة أكتوبر الحالي حتى ديسمبر 2020م.

يأتي التدشين بالتعاون مع الهيئة العامة لأبحاث علوم البحار، تحت شعار “حماية بحارنا مسئوليتنا”، ضمن التدابير الوطنية للإدارة الرشيدة لمصائد البحر الأحمر.

وأكد وكيل المحافظة لشؤون الخدمات محمد سليمان حليصي أهمية الدراسات التي تٌعنى بالبيئة البحرية لما تحتله من أهمية إستراتيجية لما تمثله عائداتها من أهمية اقتصادية تسهم في الدفع بالعملية الاقتصادية.

وشدد على ضرورة وضع آلية إستراتيجية تضمن تعاون كافة الجهات المعنية في الإعداد والبدء بالدراسة والتطبيق على الواقع .. منوها بجهود هيئة المصائد السمكية في الحفاظ على الثروة السمكية والاهتمام بالصيادين وتخفيف معاناتهم التي فرضها العدوان والحصار.

فيما اعتبر رئيس الهيئة العامة للمصائد في البحر الأحمر هاشم الدانعي، تنفيذ الدراسة والتقييم البيولوجي لأسماك الجمبري من المشاريع الإستراتيجية الوطنية على المدى البعيد.

وبين أن صعوبة تحديد موسم اصطياد الجمبري، تتطلب من الجهات المعنية البدء في الدراسة من أجل التغلب على العشوائية والحد من الصيد الجائر لهذا النوع خلال موسم التكاثر الذي يؤثر بصورة سلبية على إعدادها في المستقبل.

ولفت الدانعي إلى أن من ضمن التدابير الوطنية للإدارة الرشيدة لمصائد البحر الأحمر التي تأتي في إطار اهتمام اللجنة الزراعية السمكية العليا، إيجاد آلية إستراتيجية للبدء في الدراسة العملية التي ستجرى من قبل مختصين وأكاديميين كخطوة للنهوض بالقطاع السمكي.

بدوره أشار رئيس الاتحاد السمكي بالمحافظة عمر جنيد إلى أهمية الدراسة للحفاظ على البيئة البحرية وحماية الكائنات السمكية من العبث جراء الصيد الجائر والأساليب والطرق العشوائية في الصيد، ما أدى إلى انخفاض الكثير من أنواعها خلال الفترة الماضية.

حضر التدشين مدير الهيئة العامة للمصائد محمد الصلوي ومدير موانئ ومراكز الإنزال السمكي بالهيئة عبد الملك صبرة ورئيس غرفة طوارئ الصيادين حسن عطاس ومدراء الإدارات وموظفو الهيئة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا