عين على القرآن وعين على الأحداث

عضو المجلس السياسي لأنصار الله حمزة الحوثي يعلق على تحشيدات قوى العدوان

موقع أنصار الله || أخبار محلية ||   علق عضو المجلس السياسي في أنصار الله حمزة الحوثي على موضوع التحشيدات التي تقوم بها قوى العدوان على الأرض اليمنية، باعتبارها مؤشرات سلبية تعبّر عن عدم توفر الرغبة الجادة لانجاح المشاورات وأن هناك من يعمل على إفشالها.
 
وقال الحوثي “ما نؤكده أنه يجب أن لا يتم الرهان أن المفاوضات ستفضي الى حلول نهائية، فنحن أتينا هنا لنقم بدورنا ولتثمين تضحيات المقاتلين في الميدان وللوصول الى حلول توافقية سلمية تستند الى مرجعيات العملية السياسية وتفضي الى بناء اليمن الجديد المستقل”.
 
ولناحية وصول قوات أمريكية الى قاعدة العند الجوية في لحج جنوب غرب البلاد، قال الحوثي “هذه الخطوة أثبتت ما كان يتحدث عنه السيد عبد الملك طوال الفترة الماضية، والذي أكد أن اليمن يتعرض لغزو واحتلال خارجي وأن قوى العدوان إنما هي أداة لدول الإستكبار المتمثلة بأمريكا وإسرائيل وأن الهدف هو ليست إعادة شرعية للبلد وليس القضاء على ما أسموه المتمردين وانما إحداث فوضى في البلد وتمزيقه في سياق مشروع واسع يطال المنطقة”.
 
وأضاف “اليوم دخول القوات الأمريكية بشكل مباشر بالرغم من دخولها المعركة منذ البداية بدعمها اللوجستي والاستخباراتي وفي هذا التوقيت بالتحديد وفي ظل مشاورات الكويت، يؤكد على أن هناك إرادة أخرى في البلد وهي في المضي بالسيطرة والهيمنة على البلد واحتلاله”.
 
وقال الحوثي “قضية القوات الأجنبية هي قضية مطروحة على طاولة مشاورات الكويت وقدّمناها في رؤيتنا أنّه يجب أن يفضي الاتفاق الشامل في محاذثات الكويت بانسحاب كافة القوات الخارجية حتى آخر جندي … هذا ثابت وطني ولا يمكن أن نتنازل عنه”.
 
وختم قائلاً “نعتقد أن هذه الخطوة يجب أن تزيد من وعي أبناء شعبنا كونها تؤكّد الحقيقة بأن هناك مُخطّطاً يراد به السيطرة والهيمنة على اليمن للتحكم بأماكنه وثرواته وبالرغبة في تمزيقه”.
تليقرام انصار الله