ورشة تدريبية حول إمكانية تطبيق البنوك اليمنية للمعيار الدولي للتقارير المالية رقم (٩)

موقع أنصار الله  –  صنعاء –  1 ربيع الأول 1442 هجرية

 

بدأت اليوم بصنعاء ورشة عمل تدريبية حول إمكانية تطبيق البنوك اليمنية للمعيار الدولي للتقارير المالية رقم (٩) تنظمها جمعية البنوك اليمنية.

تهدف الورشة التي ينفذها على مدى يومين المدرب الوطني عضو مجلس إدارة جمعية البنوك أكرم الجرموزي إلى رفد ٣٢ مشاركا ومشاركة من مختلف البنوك اليمنية بمهارات ومعارف حول المعيار الدولي للتقارير المالية رقم (٩) المفهوم والنشأة والأهداف وإمكانية تطبيق البنوك لهذا المعيار فيما يخص التصنيف والقياس

 

وفي الافتتاح أشارت الوكيل المساعد لقطاع الرقابة في البنك المركزي اليمني بلقيس الغسيل إلى أهمية تهيئة الظروف والبيئة المناسبة والعمل بجدية في البنوك ودراسة التحديات التي تواجه عملية تطبيق المعيار الدولي للتقارير المالية رقم(٩) والتغلب عليها من خلال التأهيل والتدريب.

وشددت على ضرورة تضافر الجهود وتكاملها بين مختلف الجهات بما يحقق تطبيق المعيار بشكل جيد ومتميز.

وحثت المشاركين على الاستفادة من هذه الورشة التدريبية وتطبيق كل ما سيتلقونه من مهارات ومعارف في الواقع العملي والميداني، مؤكدة أهمية استمرار عملية التدريب والتأهيل لكوادر القطاع المصرفي .

من جهته استعرض القائم بأعمال رئيس مجلس ادارة جمعية البنوك محمود قايد ناجي خطط وبرامج الجمعية وأنشطتها المختلفة وخاصة ما يتعلق بعملية تدريب وتأهيل كوادر البنوك والقطاع المصرفي.

وأشار إلى أهمية هذه الورشة في تهيئة البنوك والقطاع المصرفي لتطبيق المعيار الدولي للتقارير المالية رقم (٩) .

وشدد على ضرورة التدرج في التطبيق على مراحل والاستفادة من تجارب الآخرين في هذا الجانب، لافتا إلى ما يمتلكه البنك المركزي اليمني والبنوك اليمنية من خبرات وكوادر تمكن من الإسهام في تطبيق المعيار بدرجة عالية من الكفاءة .

وأكد أهمية تفاعل القطاع المصرفي وجهود كافة المؤسسات في تعزيز وتطوير الأداء، مبديا استعداد الجمعية لتقديم كافة أوجه التعاون والدعم الفني للبنوك والقطاع المصرفي لتمكينها من الارتقاء بالعمل وتطبيق المعايير الدولية .

فيما تطرق مدير معهد الدراسات المصرفية عبد الغني السماوي وأمين عام جمعية المحاسبين القانونيين اليمنيين ماجد القوسي إلى أهمية العمل بجدية لتحسين وتطوير آليات الحوكمة في المصارف وتدريب وتأهيل الكوادر وتهيئة المناخات الملائمة لهذا القطاع على اعتبار أن القطاع المصرفي يمثل ٦٠ بالمائة من الاقتصاد اليمني.

واستعرضا جهود الجمعية والمعهد في تطبيق المعايير الدولية في مهامهما سواء من خلال اعتماد المعايير المحاسبية الدولية أو الشهادات وفقا لمعايير الجودة العالمية .

وحث السماوي والقوسي على التعاون بين كافة الجهات في هذا القطاع لتطبيق المعيار الدولي للتقارير المالية رقم ٩ نظرا لأهميته في تعزيز مستوى أداء البنوك .

واشادا بدور جمعية البنوك وجهودها المتميزة، مؤكدين الاستعداد للتعاون معها وإنجاح برامجها .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا