تواصل الفعاليات التضامنية مع الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس

 تواصلت الفعالياتُ التضامنيةُ معَ الأسير ماهر الأخرس المضربِ عن الطعام لليومِ الـ 84 على التوالي، داخلَ سجونِ الاحتلال، مطالبةً بالإفراجِ الفوري عنه.

وشارك العشراتُ في الوقفةِ التضامنيةِ بمناسبةِ الذكرى التاسعةِ لصففة “وفاء الاحرار” بعنوان “اسرانا على العهد باقون”، والتي أقيمت أمامَ مقرِ الصليبِ الاحمر في غزة.

وطالب المشاركون بالافراجِ الفوري عن الاسير الاخرس، مؤكدينَ أنَ المقاومةَ الفلسطينيةَ هي دائماً خلفَ الاسرى حتى يرَوْا النصرَ والفرجَ قريبا.

ويواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عاماً) من جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 84 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية غاية في الخطورة، تتضاعف مع مرور الوقت.

وأوضح نادي الأسير، في بيان صحفي اليوم الأحد، أن الخطورة الحاصلة على مصير الأسير الأخرس تضاعفت منذ الأمس بعد أن نقلته إدارة مستشفى “كابلان” من الغرفة المُحتجز فيها إلى غرفة أخرى بعد اكتشاف وجود إصابة بفيروس كوفيد (19) المُستجد داخل غرفته، الأمر الذي حذرنا منه تكراراً منذ أن جرى نقله إلى المستشفى، خاصة مع ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس بشكل كبير لدى الاحتلال.

ولفت إلى أن محاميته قدمت طلباً جديداً للمحكمة العليا للاحتلال للإفراج عنه وبذلك ستكون الساعات القادمة حاسمة خاصة مع وجود تحركات وجهود على عدة مستويات، علماً أن هذا الطلب سبقه عدة طلبات بالإفراج عنه، إلا أن المحكمة رفضت الإفراج عنه وأبقت على قرارها السابق والمتمثل بتجميد اعتقاله الإداري، القرار الذي اعتبره الأسير الأخرس والمؤسسات المختصة في شؤون الأسرى بمثابة خدعة ومحاولة للالتفاف على الإضراب.

فلسطين اليوم

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا