الجهاد: المعادلة على الأرض “القصف بالقصف والدم بالدم”

شددت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أن المقاومة في حالة جهوزية كاملة لأي مواجهة أو تصعيد، والمقاومة لن تعطي فرصة للعدو لممارسة القتل ضد أبناء شعبنا، وتهديدات الاحتلال لن توقف عمل المقاومة.

وأكد عضو مكتب العلاقات الوطنية في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل لـ”إذاعة القدس”، أن المعادلة التي يجب أن تترسخ على الأرض هي “القتل بالقتل والقصف بالقصف والدم بالدم أمام هذا الإجرام الصهيوني”.

وأوضح المدلل، أن ما يحدث داخل سجون الاحتلال هي جرائم قتل بطيء بحق الأسرى أمام مرأى ومسمع العالم بأسره، مبينًا أن الدبلوماسية الفلسطينية مطالبة بالتحرك من أجل كشف الصورة الحقيقية للعدو الصهيوني.

وأشار إلى أن قرار محكمة الاحتلال القاضي بتبرئة الجندي الصهيوني الذي قتل المواطن المقدسي “إياد الحلاق” من ذوي الاحتياجات الخاصة، بمثابة إعطاء الضوء الأخضر لممارسات المزيد من الجرائم ضد الفلسطينيين.

ودعا المدلل، العدالة الدولية ومنظمات حقوق الإنسان لأخذ مجراها من خلال محاكمة المجرمين الصهاينة، خاصة وأن الشهيد “الحلاق” يعتبر من ذوي الاحتياجات الخاصة ولا يشكل خطراً على الاحتلال.

كما شدد على أنه يجب مواصلة مسيرة النضال وتفعيل مخرجات اتفاق الاجتماع الوطني والأمناء العاميين، خاصة كافة أشكال المقاومة.

وطالب المدلل السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني، وفتح المجال أمام شعبنا في الضفة بالخروج في مسيرات جماهيرية عارمة، وأن تطلق يد المقاومة لوقف اعتداءات الاحتلال حتى لا تتكرر جرائم الاحتلال.

فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا