مقتل العنصر الرئيسي في خلية اغتيال شهيد الوطن الوزير حسن زيد

موقع أنصار الله  – صنعاء– 13 ربيع الأول 1442هـ

أعلنت وزارة الداخلية وجهاز الأمن والمخابرات، اليوم، مقتل العنصر الرئيسي في خلية اغتيال شهيد الوطن الوزير حسن زيد.

وأكدت وزارة الداخلية وجهاز الأمن والمخابرات، مصرع المجرم محمد علي أحمد حنش بعد مقاومته الحملة الأمنية في منطقة حورور بمديرية ميفعة عنس بمحافظة ذمار.

وكانت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع جهاز الأمن والمخابرات، تمكنت يوم الـ28 من أكتوبر الجاري، أعلنت مقتل منفذ جريمة الاغتيال الآثمة المجرم إبراهيم صالح عبدالله الجباء وإصابة المجرم ياسر أحمد سعد جابر بإصابة خطيرة توفي على إثرها.

وأكدت الأجهزة الأمنية أنها تتعقب تحركات الخلايا التابعة لدول العدوان بدقة بالغة ويقظة عالية وأنها بعون الله لن تألو جهداً في صد أي محاولة لزعزعة الأمن وإقلاق السكينة العامة.

كما أكدت الأجهزة الأمنية أنها اليد الطولى للشعب في مواجهة أي أعمال تخريبية تقف خلفها دول العدوان وستعمل على إحباط كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف أمن واستقرار الوطن.

وأهابت الأجهزة الأمنية بجميع المواطنين التعاون معها في الإبلاغ عن أي تحركات أو عناصر مشبوهة لما فيه مصلحة البلاد.

وأشاد فخامة المشير الركن مهدي محمد المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة، في وقت سابق، بالإنجاز الكبير الذي حققته الأجهزة الأمنية بالتعاون مع جهاز الأمن والمخابرات بالقبض على مرتكبي جريمة اغتيال وزير الشباب والرياضة أمين عام حزب الحق الشهيد حسن زيد في زمن قياسي.

وأكد الرئيس المشاط، أن على أعداء الوطن أن يدركوا أن الأجهزة الأمنية ستضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه النيل من أمن واستقرار الوطن والمواطن .. مشيراً إلى أن زمن تسجيل القضية ضد مجهول قد ولى.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا