أحمد حامد : هناك جهات لا تستجيب للاتصالات والمذكرات ظنا بأننا لا نتابع الشكاوى، لكن عليهم أن يعلموا أننا نتابع كل القضايا خصوصا التي لا يتم معالجتها داخل المؤسسة

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا