رئيس المصائد السمكية يتفقد معامل تحضير الأسماك بالحديدة ويوجه بتذليل الصعوبات

موقع أنصار الله  –  الحديدة  –  11 ربيع الآخر 1442 هجرية

وجه رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الاحمر المهندس هاشم علي الدانعي الادارات المختصة بالهيئة باتخاذ الاجراءات اللازمة لتذليل المعوقات التي تعترض أنشطة معامل تحضير الاسماك والاحياء البحرية بما يكفل استمرار وديمومة نشاطها الانتاجي.

وشدد خلال تفقده سير العمل في عدد من معامل تحضير الأسماك والأحياء البحرية بمحافظة الحديدة على ضرورة توفير كافة التسهيلات للمعامل للحصول على متطلباتها من الاسماك بما من شأنه ضمان استمرارية تشغيلها بقدرتها الانتاجية المعتادة وتقديم التسهيلات لها بما يسهم في زيادة نشاطها من المنتجات السمكية.

وأشار الدانعي إلى حرص الهيئة واهتمامها بتطوير الأنشطة الصناعية والانتاجية السمكية لهذه المعامل باعتبارها حلقة مهمة في العملية التنموية، فضلا عن أهميتها من الناحية الاقتصادية واستيعابها الأيادي العاملة وخلق فرص عمل جديدة، وكذا دعم للاستثمار في المجال السمكي وتقديم كافة التسهيلات والمزايا وتبسيط الإجراءات التي تسهم في زيادة الاستثمارات في هذا القطاع.

 وأكد اهتمام القيادة الثورية والسياسية بتنمية وتطوير قطاع الأسماك باعتباره من القطاعات الاقتصادية الواعدة التي يعول عليها في تحقيق الأمن الغذائي ودعم الاقتصاد الوطني.

 وكان رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الاحمر قد أطلع على سير العمل الانتاجي في معامل مؤسسة با مسلم للأسماك والاستيراد والتصدير وشركة الجزيرة للموارد البحرية وخيرات الصليف وطاقتها الانتاجية وخططها التجارية لتسويق منتجاتها في الأسواق المحلية والخارجية.

كما ناقش مع القائمين على تلك المعامل سير الاداء فيها والمعوقات التي تحد من تطور نشاطها الانتاجي والمقترحات والمعالجات المناسبة لتمكينها من تنفيذ خططها الانتاجية والتجارية.

واستمع الدانعي من مدير معمل مؤسسة با مسلم للأسماك والاستيراد والتصدير عبدالله حيدر ابرز ما يعانيه مصدري الجمبري في ظل استمرار التقطعات التي يمارسها ضعفاء النفوس والتي بسببها يتم تقليص الكميات التي يحتاجها المعمل للتصدير مما يؤثر على علاقته بعملائه في الدول التي يصدر المنتج اليها.

بدوره استنكر القائم بأعمال مدير شركة الجزيرة للموارد البحرية الحصار الجائر الذي تفرضه دول العدوان على موانئ الحديدة مما يجعل الشركة تضطر لتصدير منتجها عبر ميناء عدن وتعرضها للخسارة نتيجة القيمة المضافة التي يتم احتسابها على السلعة.

فيما أكد مدير خيرات الصليف للأحياء البحرية جمال باحشوان استعداد شركات تصدير الجمبري للتعاون مع الهيئة العامة للمصائد السمكية في مشاريعها التنموية والمستدامة وبما يحقق الفائدة للجميع… مشيدا بجهود رئاسة الهيئة في اعداد الدراسات البحثية التي كانت لها نتائج ايجابية ومنها اتخاد قرار غلق وفتح موسم الجمبري في المواعيد الصحيحة مما وفر منتج ذات جودة عالية للتصدير.

وتمخض عن هذه اللقاءات والمناقشات الاتفاق على تخصيص دكة لكل شركة في ساحات الإنزال السمكي مع مندوب يمثل الشركة وبقية المشتريين وشراء الجمبري عبر المزاد العلني..  كما تم الاتفاق على عقد ورشة عمل تهدف الى وضع خطة عمل للحفاظ على المنتج السمكي من غش الدول المجاورة التي تستورد المنتج اليمني ثم تعيد تصديره للخارج باسم شركاتها.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا