وقفات في الحديدة رفضا لجرائم العدوان والهرولة نحو العدو الإسرائيلي

موقع أنصار الله  –  الحديدة  – 12 ربيع الآخر 1442 هجرية

نظمت بمديريات محافظة الحديدة اليوم عقب صلاة الجمعة وقفات احتجاجية حاشدة تحت شعار “مسارعة النظام السعودي في التطبيع العلني مع الصهاينة واستقبال نتنياهو جريمة كبرى بحق الأمة الاسلامية”.

واستنكر المشاركون في الوقفات استمرار جرائم تحالف العدوان بحق الشعب اليمني وما اقدم عليه النظام السعودي من ترحيب واستقبال علني ورسمي لرئيس الوزراء الصهيوني “نتنياهو” قاتل الاطفال في فلسطين ومدنس المقدسات الإسلامية.. معتبرين ذلك الاستقبال والترحيب جريمة كبرى في حق الأمة الاسلامية وخيانة لله ولرسوله وللمؤمنين وخيانة لدماء الشهداء والمقدسات الاسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وأكدوا رفضهم القاطع للتطبيع والذي يأتي ضمن صفقة القرن المشؤمة التي يروج لها الخونة من الزعماء والملوك الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا أحذية وخداما للمشروع الاستكباري الغربي الذي يرأسه أئمة الكفر والضلال.

 

وباركت بيانات صادرة عن الوقفات الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات والضربات الصاروخية التي حققتها قوة الردع الصاروخية والطيران المسير في عمق العدو السعودي الجبان هذا الاسبوع مما جعله يهرول مستنجدا بأسياده من الامريكان وكيان الاحتلال الصهيوني من هذه الضربات الموجعة.

ودعت البيانات جميع فئات الشعب اليمني الى الاستجابة والتحرك الجاد كل من موقعه لرفد الجبهات بالمال والرجال حتى يستكمل الشعب هزيمة العدوان بعون الله وتأييده.

وأكدت البيانات على أهمية الاصطفاف والوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان والوقوف خلف القيادتين الثورية والسياسية دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره والمضي في طريق الحرية والعزة والكرامة حتى يتحقق النصر المؤزر.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا