الأركان الايرانية تتوعد المتورطين باغتيال زاده برد قاس

توعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري “الزمر الارهابية ومن وراءهم والمتورطين في الجريمة العمياء التي ادّت إلى اغتيال الشهيد محسن فخري زادة برد قاس” . وأعلن اللواء باقري أن “الشهيد فخري زادة استطاع أن يرفع القدرة الدفاعية للبلاد إلى مستوى مقبول من القدرة الردعية”، قائلاً إن “على الأعداء أن يعلموا أن النهج الذي خطه الشهداء من امثال فخري زاده لن يتوقف ابداً.

 

وأصدر رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري عقب اغتيال الشهيد زاده بيانا عزى فيه باستشهاده، مستشهداً بالآية القرانية “وَ الَّذِینَ قُتِلُوا فِی سَبِیلِ الله فَلَنْ یُضِلَّ أَعْمالَهُمْ* سَیهْدِیهِمْ وَ یصْلِحُ بالَهُمْ* وَ یدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُمْ”. واضاف أنه “مرة اخرى قام الارهابيون الذين اعمى الله قلوبهم والمرتبطين بالاستكبار العالمي والكيان الصهيوني المجرم  بارتكاب عمل وحشي تمثل باغتيال أحد المدراء المخلصين في الحقل العملي والبحثي والدفاعي للبلاد “.

 

وقال باقري إن “الشهيد محسن فخري زاده كان رئيس مؤسسة الابحاث والابداع  بوزارة الدفاع، و أحد كبار المديرين في التصنيع الدفاعي في البلاد الذين كانوا مصدرًا للعديد من الخدمات خلال حياته المباركة، واستطاع رفع القدرة الدفاعية للبلاد إلى مستوى مقبول من الردع”.

 

كما وصف باقري “اغتيال هذا المدير القدير والجدير”، بأنه “ضربة قاسية وثقيلة للمجمع الدفاعي للبلاد” ، موضحاً في الوقت نفسه أن “على الأعداء الذين اعمى الله قلوبهم أن يعلموا أن الطريق الذي خطه امثال الشهيد فخري زاده لن يتوقف أبدًا”.

 

المصدر: فارس

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا