علامة في حدقة العين قد تنذر بالإصابة بنوع من سرطان الرئة

موقع أنصار الله  – صحي– 13 ربيع الآخر ١٤٤٢ هـ

سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (SCLC) هو نوع من سرطان الرئة الأولي، ما يعني أن الخلايا بدأت تتكاثر بشكل لا يمكن السيطرة عليه في العضو.

ويمكن أن يصيب سرطان الرئة أي شخص، ولكن نحو 85% من الحالات تحدث لمن يدخنون، ويمكن أن ينتشر سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة بسرعة أكبر، وهو ورم خبيث مميت، ويمثل حوالي 15% من سرطانات الرئة.

ومن بين إحدى العلامات المفاجئة على احتمال الإصابة بسرطان الرئة هي إذا كان لدى المريض بؤبؤ صغير في إحدى عينيه، وفقا لموقع WebMD الطبي.

وسيكون للعين المصابة جفن متدل. وتُعرف هذه الحالة بمتلازمة هورنر.

متلازمة هورنر

بسبب تلف الأعصاب (الذي يمكن أن تسببه أورام البانكوست)، تشمل علامات الحالة ما يلي:

– صغر الحدقة (الدائرة السوداء في منتصف العين)

-فارق ملحوظ في حجم الحدقة بين العينين (تفاوت الحدقتين)

-الانفتاح (التوسع) القليل أو المتأخر للحدقة المصابة في الضوء الخافت

-تدلي الجفن العلوي (الانسدال)

-الارتفاع الطفيف للجفن السفلي، ويُعرف في بعض الأحيان باسم الانسدال المقلوب

-مظهر غائر للعين.

-التعرق القليل أو عدم التعرق (انقطاع التعرق) سواء على الجانب الكامل للوجه أو على المنطقة المعزولة من الجلد بالجانب المصاب

وقد يعاني “الرجال في منتصف العمر” أيضا من ألم أو صداع بجانب متلازمة هورنر.

ويوضح الموقع الطبي أن ورم بانكوست الذي ينشأ في قمة الرئة، والذي غالبا ما يتكون من نوع سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة، يمكنه خلال نموه أن يضغط على الوريد العضدي الرأسي والشريان تحت الترقوة والعصب الحجابي، أو قد يضغط على عقدة ودية مما يؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض المعروفة باسم بمتلازمة هورنر.

 

المصدر: مواقع

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا