الداخلية تعلن القبض على عصابة مرتبطة بالعدوان لترويج المخدرات

موقع أنصار الله – صنعاء – 21 ربيع الآخر 1442 هجرية

كشف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري، عن إلقاء القبض على أخطر عصابة لترويج المخدرات مرتبطة بالعدوان.
وأوضح العميد العجري أن عملية إلقاء القبض تمت خلال مداهمة الأجهزة الأمنية لأحد أوكار هذه العصابة بأمانة العاصمة، بعد الرصد والتحري في متابعة العصابة بعد أخذ أذن من النيابة.
وأشار إلى أنه خلال المداهمة قام أفراد العصابة بإطلاق النار، لكن ذلك لم ينقذهم من قبضة رجال الأمن الذين كانوا قد أحكموا السيطرة على وكر العصابة.. لافتا إلى أن الاشتباكات أسفرت عن استسلام زعيم وأفراد العصابة، وإصابة اثنين من رجال الأمن.
وذكر العميد العجري، أنه تم العثور بحوزة العصابة على أسلحة وعدد من السيارات المسروقة.. مبينا أن أفراد العصابة اعترفوا بقيامهم بتهريب أكثر من 286 طناً من المواد المخدرة بأنواعها.
وأكد أنه بحسب اعترافات أفراد العصابة فإن لها ارتباطات بقيادات عسكرية سعودية وإماراتية، تشرف على توصيل المخدرات إلى داخل اليمن، كما أن للعصابة ارتباط بقيادات نافذة للمرتزقة لتسهيل عملية التهريب والتوزيع داخل الأراضي اليمنية.
كما أكد المتحدث الرسمي، أن الأجهزة الأمنية تقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار اليمن.. منوها بتعاون المواطنين مع رجال الأمن، وفضح المجرمين والعابثين بأمن اليمن والإبلاغ عنهم.
فيم يلي نص البيان:
بالتحرك المسؤول للأخوة في مكافحة المخدرات والحس واليقظة الأمنية تم بفضل الله وعونه إلقاء القبض على أخطر عصابة لترويج المخدرات، وتمت عملية القاء القبض عليهم خلال مداهمة لأحد أوكارهم في أمانة العاصمة، وتمت المداهمة بعد الرصد والتحري الدقيق في متابعة العصابة وبعد أخذ إذن من النيابة بضبط العصابة.
وحال المداهمة قام أفراد العصابة بإطلاق النار على رجال الأمن، لكن ذلك لم ينقذهم من قبضة رجال الأمن والذين كانوا قد أحكموا السيطرة على وكر العصابة، وأسفرت الاشتباكات إلى استسلام زعيم وأفراد العصابة، كما أدت إلى جرح اثنين من رجال الأمن، كما عثر بحوزتهم على عدد من الأسلحة وعدد من السيارات المسروقة.
اعترف أفراد العصابة بأنهم قد قاموا بتهريب أكثر من 286 طن من المواد المخدرة بأنواعها.
العصابة وحسب اعتراف إفرادها لها ارتباطات بقيادات عسكرية سعودية وقيادات عسكرية إماراتية، وتشرف هذه القيادات على توصيل وتوزيع كميات المواد المخدرة إلى داخل اليمن، كما أن للعصابة ارتباط بقيادات نافذة للمرتزقة لتسهيل عملية التهريب والتوزيع داخل الأراضي اليمنية.
ونقول لكل من تسول نفسه العبث بأمن واستقرار بلدنا الحبيب بأن رجال الأمن له بالمرصاد، وأنه سيناله العقاب الرادع، بعون الله وتأييده.
ونتقدم بالشكر والعرفان لكل مواطن يتحمل المسؤولية على عاتقه في التعاون مع رجال الأمن، وفضح المجرمين والعابثين بأمن اليمن والإبلاغ عنهم.
والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا