فعاليات بمحافظة إب رفضا للعدوان وتحشيدا للجبهات

موقع أنصار الله  –  إب  –  25 ربيع الآخر 1442 هجرية

 

نظم في مديرية الظهار بمحافظة إب، اليوم الخميس ،  لقاء موسع للخطباء و المرشدين تحت عنوان ( الهوية الإيمانية في مواجهة الحرب الناعمة و دور الخطباء والمرشدين في عملية التحشيد والبناء).

وخلال اللقاء الذي نظمه مكتب الأوقاف والإرشاد بالمديرية أكد المسؤول الثقافي بالمحافظة أحمد العصري ومدير عام المديرية حميد المتوكل ومشرف المديرية علاء السادة على أهمية الدور الذي يقع على عاتق الخطباء والمرشدين في تعزيز الهوية الإيمانية وتجسيدها في واقع الناس .

وأكدوا أن منبر المسجد يعد من أهم وسائل التغيير والتأثير في المجتمع ولهذا ينبغي أن يكون للقائمين على المنابر إسهام في غرس قيم العدالة والتصالح والجهاد والمحبة بين الناس وغيرها من المعاني والسلوكيات التي دعا لها الدين الإسلامي .

 

واوضحت الكلمات أن الجرائم البشعة التي ارتكبها العدوان بحق أبناء ونساء وأطفال البلد تجعل العلماء والخطباء والمرشدين في رأس المسؤولية الدينية والأخلاقية لمواجهة هذا الإجرام والدفع بالناس لمقاومته والدفاع عن أنفسهم والتصدي للاستبداد والطغيان .. مهيبين بالحاضرين التفاعل مع جهود التعبئة الجهادية العامة وتوعية العامة بأهمية التحرك لمواجهة العدوان في كافة الأصعدة .

ولفتت الكلمات إلى أن الكل محاسب أمام الله خاصة العلماء والخطباء إذا ما قصروا في تحفيز الأمة وشحذ الهمم لمواجهة ظلم المعتدين حلفاء أمريكا وإسرائيل .. داعيين إلى التوعية المستمرة بخطورة الخيانة التي أقدمت عليها بعض الأنظمة الخليجية في التطبيع مع الكيان الصهيوني .

  

وفي عزل المربع الشمالي ( شعب يافع والحوج القبلي وجبل معود ) بمديرية ريف إب نظمت وقفة قبلية تحشيدا للجبهات وتنديدا باستمرار جرائم والعدوان والحصار .

وأوضح المشاركون في الوقفة أن الشعب اليمني بات يدرك جيدا أن الهوية الإيمانية أقوى سلاح لمواجهة العدوان وأسياده ومرتزقته.. منددين  بالممارسات والفوضى الحاصلة في المحافظات الجنوبية المحتلة ، محملين دول تحالف العدوان المسؤولية في الجرائم وأعمال القتل والصراعات التي تشهدها تلك المناطق.

وعبر المشاركون عن أسفهم للحالة التي وصل إليها المجتمع الدولي والأمم المتحدة وصمتهم المريب وانحيازهم المفضوح لتحالف العدوان على حساب دماء الشعب اليمني ومعاناته.. مؤكدين  استمرار التحشيد إلى الجبهات وإرسال المقاتلين إلى ميادين العزة والشرف ومواصلة الصمود والثبات لعشرات السنوات ضد العدوان .

 

 

كما نظم أبناء عزلة المعشار بمديرية جبلة محافظة إب وقفة قبلية جددوا من خلالها العهد بمواصلة الثبات والصمود والتحشيد إلى الجبهات ضد العدوان الغاشم .. معلنين ثباتهم على الموقف ووفائهم لدماء الشهداء وتضحياتهم ..  مشيرين في بيان وقفتهم إلى أن مناسبة الذكرى السنوية للشهيد محطة من محطات الوفاء و الوقوف مع تضحيات الشهداء في سبيل الله والوطن والعزم على مواصلة دروب الفداء والبذل حتى يتحقق النصر .

 

وحدد البيان المجالات التي ينبغي أن يتحرك فيها الأحرار في هذا البلد والتي تشمل رفد الجبهات وتنشيط جهود التحشيد والاهتمام بالزراعة والتكافل الاجتماعي وتعزيز الهوية الإيمانية.. منددين باستمرار جرائم العدوان وحصاره للشعب اليمني على مرأى ومسمع من العالم ومنظماته .

وشدد المشاركون على ضرورة مواصلة تحرير ما تبقى من مأرب ومن الأراضي اليمنية المحتلة ، مشيدين بالانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش واللجان والتطور الكبير في مجال التصنيع العسكري سواء الصواريخ البالستية أو الطيران المسير وغيرها .

وحيا البيان جهود قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى لبناء دولة المؤسسات وتحقيق تنمية مستدامة قائمة على استغلال الموارد المتاحة ، داعين إلى تفاعل مجتمعي مع هذه الجهود التي تخدم الوطن والمواطن وتعمل على إقامة دولة قوية قادرة على تحقيق آمال وتطلعات الشعب .

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا