رئيس الوزراء يثمن دور الرموز الوطنية في المحافظات المحتلة للتصدي لمشاريع الاحتلال

موقع أنصار الله – صنعاء – 27 ربيع الآخر 1442 هجرية

حيا رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، دور الرموز الوطنية في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة الرافضة لوجود المحتل الجديد والمناهضة لمشاريعه المنتهكة للسيادة الوطنية.
جاء ذلك أثناء لقاء رئيس الوزراء اليوم السبت وزير الدولة لشؤون مخرجات الحوار الوطني والمصالحة الوطنية الدكتور أحمد القنع ومحافظي حضرموت لقمان باراس والمهرة القعطبي علي حسين.
حيث جرى الوقوف على الأوضاع في المحافظات والمناطق الواقعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي وآخر مستجداتها وفي المقدمة ما يتصل بالصراع بين عملاء الرياض وأبو ظبي ومساعي المحتلين للسيطرة على السواحل الجنوبية، علاوة على مخططات المحتل السعودي في المهرة والدور المشهود لأبنائها الأحرار في مقاومة الانتهاك السافر للسيادة الوطنية بالإضافة إلى قيام المحتل الإماراتي بإغلاق مطار الريان.
وندد اللقاء بممارسات المحتلين الجدد في تكريس وجود الاحتلال بكافة أفعالهم ومشاريعهم التي تقوم على انتهاك السيادة الوطنية وكرامة المواطنين بتواطؤ من عملائهم.
واستنكر التواجد السافر للسفير والملحق الأمريكي في المهرة وحضرموت والذي يعد إشارة واضحة لأطماع الحكومة الأمريكية ومخططاتها التي ينفذها المحتل بالوكالة .. معبرا عن الاعتزاز والفخر بمواقف المواطنين الأحرار من أبناء المحافظات المحتلة وكافة الأطر والمكونات السياسية الرافضة للمحتل الجديد ووجوده في أرض اليمن.
وأشاد اللقاء بالموقف الوطني للشيخ علي سالم الحريزي ضد التواجد السعودي الإحتلالي في المهرة.
كما ندد اللقاء بالمعارك القائمة بين عملاء الرياض وأبو ظبي في أبين والتي يذهب ضحيتها شباب أبناء المحافظات الجنوبية الذين يتم إستدراجهم إلى معركة خاسرة لا تخدم الوطن وأمنه واستقراره وسلمه الاجتماعي.
وأكد متابعة القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في صنعاء بصورة متواصلة ما تعيشه المحافظات المحتلة من ممارسات وإختلالات أمنية وترد كبير في مستوى الخدمات الأساسية، وأنه لن يتم السماح باستمرار الوضع كما هو عليه اليوم.
وأدان اللقاء جريمة اغتيال عميد كلية التربية في الضالع الدكتور خالد الحميدي واعتبرها جريمة إرهابية نكراء بحق شخصية أكاديمية، يؤكد حجم الانفلات الأمني الخطير الذي تعيشه المحافظات المحتلة التي شهدت الكثير من جرائم الإغتيال المشابهة بحق شخصيات سياسية ودينية رافضة للاحتلال.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا