الرئيس روحاني: لم نأخذ بالاعتبار نتائج الانتخابات الاميركية في تنظيم موازنة العام القادم

 

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني طاقات البلاد الاقتصادية وحقائق الساحة الدولية بانها كانت الاساس في تنظيم لائحة الموازنة للعام القادم، مؤكدا بانه لم يتم الاخذ بنظر الاعتبار فيها نتائج الانتخابات الاميركية.

وقال الرئيس روحاني خلال مجلس التنسيق الاقتصادي للحكومة اليوم الثلاثاء: انني انصح جميع الذين يتصورون بانهم يمكنهم دحر ايران باجراءات مثل الحظر بان يسلموا لمتحف التاريخ نهجهم الخاطئ والفاشل هذا.

واشار الى اقتدار وطاقات ايران الاقتصادية كحقيقتين مهمتين وحاسمتين واضاف: رغم ان الحرب الاقتصادية قد الحقت الكثير من الاضرار ومنها بمعيشة المواطنين الا ان فارضي الحظر ومثيري الحروب الذين كانوا يتوقعون انهيار اقتصاد ايران في فترة قصيرة يغادرون البيت الابيض في حين يقف الشعب الايراني اقوى من الماضي شامخا ومنتصرا في حرب اقتصادية غير متكافئة. 

واشار رئيس الجمهورية الى خصائص لائحة موازنة العام القادم (العام الايراني يبدا في 21 اذار/مارس) وقال: ان اساس تنظيم وتصميم موازنة العام القادم هو طاقات البلاد الاقتصادية وحقائق الساحة الدولية ووفق تحليل دقيق للمعطيات والامكانيات الداخلية.

وتابع الرئيس روحاني: انه وعلى النقيض من تحليل البعض الذين يتصورون بان ميزانية العام القادم تم تنظيمها على اساس الاحداث الدولية ونتائج الانتخابات الاميركية، ينبغي ان اؤكد بان هذه الميزانية نظمت اعتمادا على طاقات البلاد الاقتصادية.

واضاف: ان جهود وبرامج الحكومة خلال هذه الفترة كانت تهدف الى ترميم الاضرار الناجمة عن الحرب الاقتصادية الى حد ما وكذلك المشاكل الحاصلة من تداعيات مرض كورونا (كوفيد-19) للشرائح الضعيفة وقليلة الدخل في المجتمع.

وخلال الاجتماع تم طرح ومناقشة مقترحات الاجهزة المعنية حول السياسات والاجراءات المستديمة والمؤثرة في تثبيت اسعار السلع الاساسية التي يحتاجها المواطنون والسيطرة عليها واساليب الدعم المعيشي للفئات قليلة الدخل.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا