وزارة الإعلام ومؤسسة الشهداء تدشنان فعاليات الذكرى السنوية للشهيد

موقع أنصار الله  –   صنعاء  –  30 ربيع الآخر 1442 هجرية

نظمت وزارة الإعلام بالتنسيق مع مؤسسة الشهداء اليوم لقاء إعلامي، بمشاركة وسائل الإعلام المختلفة لتدشين فعاليات الذكرى السنوية للشهيد.

وفي اللقاء أكد وزير الإعلام ضيف الله الشامي أهمية دور الإعلام في إبراز فعاليات الاحتفاء بالذكرى السنوية للشهيد وتغطيتها وإبراز الحالة الشعبية والرسمية لهذه الذكرى.

ولفت إلى أن التغطية الإعلامية للذكرى السابقة أغاظت العدو نظراً لما نقلته من ابتهاج وفرح لأبناء الشعب اليمني الذي وصل صداهُ كل أرجاء العالم.

واعتبر الوزير الشامي تدشين فعاليات الذكرى السنوية للشهيد، محطة لفتح المجال أمام وسائل الإعلام المختلفة لتغطية الفعاليات الخاصة بهذه المناسبة .. لافتاً إلى أن رسالة الشهداء محمولة على عاتق الإعلاميين.

وتطرق إلى الهجمة الإعلامية الشرسة التي تشنها قوى العدوان على فعاليات المكرسة لإحياء الذكرى السنوية للشهيد.

كما أكد وزير الإعلام أهمية تسليط وسائل الإعلام الضوء على فعاليات وأنشطة سنوية الشهيد وتعزيز ثقافة الشهادة والإستشهاد في أوساط المجتمع ذوداً عن حياض الوطن.

وثمن دور كافة وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة وجهودها في إبراز فعاليات الذكرى السنوية للشهيد خلال الأعوام الماضية وتسليطها الضوء على تضحياتهم ومقارعتهم للعدوان وآلته الإجرامية.

وأشاد بالعمل الجاد والدؤوب الذي تقوم به مؤسسة الشهداء رغم المعاناة وضعف الإمكانيات .. داعياً وسائل الإعلام ومكاتبها في المحافظات إلى تغطية كافة الفعاليات التي تقيمها مؤسسة الشهداء وفروعها بالمحافظات والمديريات.

وأطلق الوزير الشامي هشتاق بعنوان ” الشهداء .. بعدستي”، كرسالة إعلامية مواكبة لأنشطة وفعاليات الذكرى السنوية للشهيد.

وفي اللقاء الذي حضره نائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي وقيادات المؤسسات والوسائل الإعلامية الرسمية والأهلية والخاصة، تحدث نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء حسين القاضي عن عظمة الشهادة وتضحيات الشهداء وعظيم ما سقطوا من أجله.

ولفت إلى ضرورة الاستفادة من فعاليات الذكرى السنوية للشهيد في تلمس أحوال أسر وذوي الشهداء وتفقد أوضاعهم وتقديم الرعاية لهم.

واعتبر القاضي سنوية الشهيد محطة مهمة لاستذكار تضحيات الرجال الأوفياء الذين سطروا بدمائهم ملاحم بطولية سيسجلها التأريخ في أنصع صفحاته .. وقال” إن ما ننعم به اليوم من أمن وسكينة إنما هو نتيجة تضحيات الشهداء العظماء”.

وأثنى على دور المتعاونين مع مؤسسة الشهداء وإنجاح فعالياتها وأنشطتها المختلفة الهادفة تقديم العناية والرعاية بأسر الشهداء وأبناؤهم.

تخلل الفعالية فلاش توضيحي للبرنامج الزمني لفعاليات الذكرى السنوية للشهيد وأوبريت إنشادي وقصيدة للشاعر نشوان الغولي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا