محافظ ذمار : لن نقبل أي مساومة على كرامتنا وإيقاف العدوان أصبح مصلحة مشتركة

أكد محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي أن اليمنيين مع السلام الشامل الذي يضمن سلامة جميع دول المنطقة ، ولن نقبل أي مساومة على كرامتنا باعتبارها أعز ما نملك وسننتصر .

وأشار في وقفة احتجاجية نظمها موظفي فرع شركة النفط بذمار اليوم ، تزامنا مع الذكرى الخامسة لإستشهاد اربعة من موظفي الشركة جراء قصف طيران العدوان لمبنى الشركة ، إلى أنه في مثل هذا اليوم قبل خمسة اعوام قام طيران العدوان بقصف فرع شركة النفط بذمار بثلاثة صواريخ وقت الدوام الرسمي ، وراح ضحيتها اربعة شهداء من موظفي الشركة في جريمة حرب مكتلمة الاركان .

وقال نسمع اليوم ضجيج وادانات لاحتراق ناقلة نفط سعودية رغم عدم وجود خسائر بشرية ، في الوقت الذي لم نسمع فيه أي أدانه لجريمة قصف فرع شركة النفط بذمار وغيرها من الجرائم بحق المدنيين واستهداف المنشأت الخدمية والمدنية في اليمن .

وأضاف نقول لاولئك المنافقين الذين يتسابقون لإدانة ناقلة النفط السعودية ، دماء اليمنيين ليست رخيصة ، ونحن نستند إلى حق الدفاع عن النفس .

ولفت إلى أن وقف العدوان على اليمن ورفع الحصار أصبح مصلحة مشتركة ، وأمن ومصالح اليمن من أمن ومصالح دول العدوان ، وكما تدين تدان .

ودعا دول تحالف العدوان إلى مراجعة حساباتها خصوصا بعد فشل العدوان في تحقيق أيا من أهدافه ، لافتاً إلى أن موازين القوى تميل لصالح اليمن ، بفضل الله وصمود اليمنيين .

وأكد أن المعركة لم تعد في صالح دول العدوان الذي ينبغي عليه الخروج بأقل الخسائر ، ومثلما أن اليمنيين دعاة سلام فأنهم رجال حرب واذا أردتم الاستمرار فاقتلوا بشرف وتجنبوا استهداف المدنيين

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا