اماراتيون يتعرضون للإهانة في ” اسرائيل “

خصص برنامج اسرائيلي موضوعه حول سفر الاماراتيين الى الاراضي المحتلة وتعرضهم الى شتى انواع المضايقات العنصرية ومنها التوقيف لمدد طويلة في صالات المطار.

فقد خصص برنامج ساخر على قناة عبرية فقرة حول السياحة العربية، ولا سيما من الإمارات والسعودية، إلى الاراضي المحتلة الفلسطينية.

وسلطت الفقرة، باللغة العربية، الضوء على العنصرية والفوضى في الكيان الاسرائيلي على عكس ما يتحدث عنه مطبعون إماراتيون.

وطالبت الكوميدية “نوعم شوستر” الإماراتيين القادمين لغرض السياحة بأن يشيروا في مطار “بن غوريون” بتل أبيب إلى أنهم ليسوا فلسطينيين، حتى لا يتعرضوا إلى التوقيف لساعات طويلة.

وسخرت “شوستر” من المعاملة السيئة التي تواجه النساء اللواتي يقدن سيارات، بعد أن أوضحت لـ”السياح السعوديين القادمين قريبا” بأنه لا يوجد نقاش حول قيادة المرأة في “إسرائيل”.

وسلطت الضوء على العنصرية بحق ذوي الأصول الأفريقية، وبينهم سودانيون، يعيشون في أحياء فقيرة بتل أبيب وعكست “شوستر” مشهد الاستياء من الوضع السياسي والحكم المتواصل لبنيامين نتنياهو منذ سنوات طويلة رغم ادعاء “الديمقراطية”.

ونصح البرنامج الساخر السياح الإماراتيين والسعوديين بالصلاة مع اليهود عند حائط البراق، حتى لا يتعرضوا لغضب الفلسطينيين.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا