كلّ ما يجب ان تعرفوه حول مكملات فيتامين سي وشروط تناولها

موقع أنصار الله  – صحي– 9 جمادى الأولى ١٤٤٢ هـ

يمكن لمعظم الأشخاص الحصول على كمية كافية من فيتامين سي في نظامهم الغذائي عن طريق تناول الفواكه والخضروات. ومع ذلك، فإن البعض الآخر يلجأ الى مكمّلات فيتامين سي بسبب القيود الغذائية أو بسبب حالة طبية كامنة. ان فيتامين سي، أو حمض الأسكوربيك، هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ومضاد للأكسدة ضروري للصحة. يساعد على تعزيز صحة الجهاز المناعي والجلد والعظام، ويكافح الضرر الناجم عن الجذور الحرة، وهي جزيئات يمكن أن تؤثر سلباً على الجسم.

من يحتاج الى تناول مكملات فيتامين سي؟

وفقاً للمعاهد الوطنية للصحة (NIH) ، فإن نقص فيتامين سي نادر في العالم. الّا أن الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بنقص فيتامين سي وهم بحاجة لتناول مكملات فيتامين سي هم:

– كبار السن

– الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل

– المدخنون (حيث يزيد دخان السجائر من الضرر الذي تسببه الجذور الحرة، مما يؤدي إلى زيادة الحاجة إلى فيتامين سي)

– الأشخاص الذين يتناولون نظاماً غذائياً معيناً لأسباب طبية

– الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة، مثل أمراض الكلى التي تتطلب غسيل الكلى، وبعض أنواع السرطان.

يمكن لأي شخص يشعر بالقلق من أنه يعاني من نقص أن يطلب من الطبيب إجراء اختبارات الدم لمعرفة العناصر الغذائية التي يحتاجها. يمكن أن يؤدي نقص فيتامين سي طويل الأمد إلى الإصابة بالاسقربوط.

بالإضافة إلى أولئك الذين يعانون من نقص فيتامين سي، قد يستفيد بعض الأشخاص الآخرين أيضاً من تناول المزيد من هذه العناصر الغذائية. على سبيل المثال، تشير بعض الأدلة إلى أن فيتامين سي يمكن أن يقلل من شدة نزلات البرد ومدتها.

ما هي أنواع مكملات فيتامين سي المتوفرة؟

تحتوي معظم الفيتامينات المتعددة على فيتامين سي، ويتوفر فيتامين سي أيضاً بمفرده كمكمّل غذائي وبدون العناصر الغذائية الأخرى. عادة ما يكون فيتامين سي الموجود في المكملات الغذائية على شكل حمض الأسكوربيك، لكن بعض المكمّلات لها أشكال أخرى، مثل أسكوربات الصوديوم، أسكوربات الكالسيوم، أسكوربات المعادن الأخرى، وحمض الأسكوربيك مع بيوفلافونويدس. لم تظهر الأبحاث أن أي شكل من أشكال فيتامين سي أفضل من الأشكال الأخرى.

ما هي كمية فيتامين سي التي تحتاجونها؟

وفقاً للمعاهد الوطنية للصحة، فإن الكمية الموصى بها من فيتامين سي تتراوح بين 75-90 ملليغرام يومياً. عادةً ما تمتص الأمعاء الدقيقة ما يصل إلى 100 ملغ من فيتامين سي من الطعام يومياً. بمجرد أن تصبح الخلايا مشبعة بفيتامين سي، فإنها لا تستطيع امتصاص المزيد.

قد تسبب جرعات فيتامين سي التي تزيد عن 2000 ملغ يومياَ آثاراً جانبية، مثل:

– الإسهال

– الغثيان

– المغص

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة أو الذين يتناولون أدوية معينة أيضاً إلى تجنب مكمّلات فيتامين سي. تشمل الشروط:

– داء ترسب الأصبغة الدموية، مما يجعل الجسم يخزن الكثير من الحديد

– حصى الكلى

– قد يتفاعل فيتامين سي أيضاً مع العلاج الكيميائي

– لا توافق إدارة الغذاء والدواء (FDA) على كلّ منتجات فيتامين سي. من المهم مناقشة تناول أي مكمّل جديد مع الطبيب.

 

المصدر: روسيا اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا