ألم نقل لكم: إنّا على العهد باقون

‏موقع أنصار الله || مقالات || طارق مصطفى سلام *

كانت جريمةُ تفجيرات مطار عدن الدولي في 30 ديسمبر2020م مسرحيةً هزيلةً وأحداثاً مفبركةً من قبل تحالف العدوان الصهيوأمريكي البريطاني وأدواتها الإقليمية في سلطات الاحتلال السعودية الإماراتية، وقبلها تهديداتُ السفير الأمريكي للوفد الوطني المفاوض بوقف القصف للعمق السعودي أَو وضع أنصار الله في قائمة الإرهاب.

نعم، جميعُها مقدماتٌ خبيثة للوصول لقرار اتّهام الأنصار بالإرهاب كما حدث، أمس الاثنين 11 يناير 2021م من قبل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومع هذا فَـإنَّ الأنصار ماضون على نهجهم القرآني المبارك في رفض الهيمنة والوصاية والتبعية لأعداء الله وأعداء الإنسانية جمعاء.

إن الأنصار على عهدهم الوطني للشعب اليمني بالذود عن الأرض والعرض والدفاع عن السيادة والكرامة ماضون إلى أن يتحقّق الانتصار لشعبنا اليمني العظيم المقاوم.

إن قضية ردع العدوان وفك الحصار وحقنا في التحرير والاستقلال ستبقى حية، وطالما فينا عرق ينبض سيبقى الأمل بالله بأن غداً أجملُ لليمن السعيد، وسوف تبقى تحَرّكاتنا في الدفاع عن أنفسنا ومواجهة عدونا مستمرة إلى أن نحقّق الاستقلال الكامل الظافر، ونبقى أسياداً على أرضنا أحراراً في مواقفنا، وستبقى كُـلُّ أنواع التصعيد مطروحةً على طاولة اتِّخاذ القرار الوطني الحر.

إنَّا على العهْدِ باقون وعلى الدرب ماضون، ولا نامت أعينُ الجبناء والمنافقون.

* محافظ محافظة عدن

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا