أوقاف الحديدة ينظم وقفة احتجاجية تنديداً بالتصنيف الأمريكي واستمرار العدوان

موقع أنصار الله – الحديدة – 29 جمادى الأولى 1442 هجرية

نظم مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة اليوم الاربعاء وقفة احتجاجية للتنديد بالتصنيف الأمريكي الأخير ولجرائم العدوان بحق الشعب اليمني تحت شعار “امريكا أم الارهاب”.
وأستنكر المشاركون في الوقفة استمرار العدوان وما ارتكبه من جرائم بحق الأطفال والنساء والشيوخ واستهداف المنشآت المدنية وأماكن التجمعات السكانية وفرض حصار ممنهج ضاعف من المعاناة الإنسانية سيما القطاعات الخدمية دون وازع ديني أو أخلاقي.
وأكدوا أن تلك المجازر تعد جرائم حرب لا تسقط بالتقادم وسيتم محاسبة مرتكبيها .. مشيرين إلى أهمية تعزيز التلاحم والإصطفاف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.
وأكد بيان صادر عن الوقفة أن الشعب اليمني لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذا التصنيف الآثم والإعلان الظالم الذي قامت به الإدارة الإمريكية بتصنيف أنصار الله والشعب اليمني كارهابيين إرضاءا لاوليائهم وعملائهم من الخونة والمرتزقة وهي صانعة الإرهاب لإستعباد الشعوب.
واشار البيان إلى أن الاعلان الصادر عن وزارة الخارجية منتهية الصلاحية في آخر فترة من ولاية ترامب لا يلقى أي اهتمام لدى الشعب اليمني الصامد طيلة ست سنوات ولا يعني لهم شئ لانهم يدركون جيدا أن صانع مبررات العدوان هي الإدارة الإمريكية.
ونوه البيان إلى أن هذا الإعلان لن يزيد الشعب اليمني إلا المزيد من التلاحم والإصطفاف والصمود في مواجهة العدوان وأذنابه معما كانت التحديات والتضحيات.
وندد باستمرار صمت المجتمع الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من حرب إبادة وجرائم بشعة من خلال استهداف المنازل والأسواق والطرقات وتدمير مقدرات الوطن واحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح أممية في ظل صمت وتواطؤ دولي وأممي.
وحمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة وتحالف العدوان المسؤولية الكاملة عن تداعيات وآثار استمرار العدوان والحصار وعدم السماح بدخول سفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية.
وأشاد البيان بالإنتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية وسلاح الجو المسير والدفاع الجوي الذي أسقط العديد من طائرات العدو خلال الفترة الماضية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا