مرشح بايدن لوزارة الدفاع: إيران تمثل تهديداً لحلفاء واشنطن ولقواتنا

موقع أنصار الله  – أمريكا– 7 جمادى الآخرة ١٤٤٢هـ

قال مرشح الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لوزارة الدفاع، لويد أوستن، إن “إيران تمثل تهديداً لحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة وللقوات الأميركية المرابطة هناك”.

وخلال جلسة الاستماع لمناقشة التصديق على تعيينه في الكونغرس، قال أوستن إن “إيران لا تزال عنصراً مزعزعاً للاستقرار في المنطقة”، محذراً من أنه إذا حصلت على قدرة نووية “فسيكون التعامل معها بشأن أي مشكلة في المنطقة أكثر صعوبة”.

وأكد أوستن أنه “سيعمل على تطهير صفوف الجيش من العنصريين والمتطرفين”، وسيعمد إلى “تعزيز تحالفات الولايات المتحدة لمواجهة الصين”ـ متعهداً بتهيئة “مناخ يجد فيه كل من هو مؤهل ولديه الرغبة الفرصة لخدمة هذا البلد بشرف”.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس الأميركية أن أوستن سيكون أول وزير دفاع من أصحاب البشرة السوداء، في حالة التصديق على تعيينه من قبل مجلس الشيوخ الأميركي.

وأشارت الوكالة إلى أن التصديق على ترشيح أوستن وزيراً للدفاع “ليس أمراً مؤكداً”، لافتة إلى أن نواباً وخبراء في الأمن القومي أعلنوا معارضتهم لهذه التسمية، كون مدة تقاعده لا تزال دون 7 سنوات، حيث يعتمد الكونغرس على قاعدة أن أي عسكري سابق مرشح لتولي وزارة الدفاع يجب أن يكون متقاعداً منذ 7 سنوات على الأقل.

وكان مرشح بايدن لتولي وزارة الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن، أكد أمس الثلاثاء، أن الحكومة المقبلة مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، شرط أن “تفي طهران” مجدداً بالتزاماتها.

وأضاف خلال جلسة المصادقة على تعيينه في مجلس الشيوخ: “لكننا سنلجأ إلى ذلك كنقطة انطلاق، مع حلفائنا وشركائنا الذين سيكونون مجدداً إلى جانبنا، سعياً إلى اتفاق أقوى ويستمر وقتاً أطول”.

من جهتها، أكدت مرشحة بايدن لمنصب مدير الأمن القومي أفريل هينز، أمام أعضاء الكونغرس، أن هناك “مسافة بعيدة أمام عودة إيران إلى الالتزام التام بالاتفاق النووي”.

في حين اعتبرت مرشحة بايدن لتولي منصب وزير الخزانة جانيت يلين أن الصين “مذنبة في انتهاكات شنيعة لحقوق الانسان”، على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة “بحاجة إلى القيام باستثمارات لتمكينها من منافسة الصين”.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا