وقفات احتجاجية للمكاتب التنفيذية بالحديدة رفضاً للقرار الأمريكي

موقع أنصار الله – الحديدة – 7 جمادى الآخرة 1442 هجرية

 نظم مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل وصندوقا الرعاية الاجتماعية والمعاقين ودار رعاية الأيتام بمحافظة الحديدة اليوم الأربعاء ،وقفة تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب” تنديداً بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأدان المشاركون في الوقفة القرار الأمريكي الذي عبر عن إفلاس الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها .. مشيرين إلى أن هذا القرار التعسفي يأتي في سياق العدوان الأمريكي السعودي على اليمن وتفاقم الأوضاع الإنسانية.

وأكدوا رفضهم المطلق وعدم الخنوع والاستسلام لممارسات الإدارة الأمريكية الإجرامية والإرهابية ضد الدول والشعوب الحرة الرافضة للهيمنة الأمريكية في المنطقة والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني ..لافتين إلى أن الشعب اليمني هو أنصار الله ولن يزيده ذلك إلا قوة وصمودا في مواجهة العدو الأمريكي والصهيوني ورفض مشروعه في المنطقة.

واعتبر بيان صادر عن الوقفة بحضور مدراء مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور عبدالرحمن الصائغ والرعاية الاجتماعية عادل الأهدل وصندوق المعاقين وليد الشوافي ودار رعاية الأيتام محمد طلحة، هذا القرار انعكاس لسياسة الإخفاق والفشل في إدارة ترامب وضمن مخططات قوى العدوان وتآمرها على الشعب اليمني لمحاولة النيل من عزيمته وصموده في الدفاع عن وطنه وسيادته واستقلاله وعزته وكرامته.

وأشار البيان إلى الظرف الاستثنائي الذي يمر به الوطن نتيجة ست سنوات من العدوان والحصار وما خلفه من تداعيات طالت كافة شرائح المجتمع ومضاعفة على ذوي الاحتياجات الخاصة.

وحمل البيان الإدارة الأمريكية وكل الدول المؤيدة للقرار المسؤولية الأخلاقية والجنائية عن آثار هذا القرار وتبعاته، كما حمل حكومة فنادق الرياض وابوظبي كامل المسؤولية عن دماء اليمنيين التي تسفك أمام مرأى ومسمع العالم.

ودعا البيان أحرار العالم إلى إدانة الغطرسة الأمريكية الصهيونية وأدواتها من الأنظمة العميلة وكذلك المطالبة بوقف العدوان والحصار على اليمن .

كما دعا الشرفاء والأحرار من أبناء اليمن للتلاحم والاصطفاف في معركة الدفاع عن حياض الوطن .. مؤكدا استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان ومخططاته التدميرية.

كما نظم مكتبا الضرائب والخدمة المدنية والوحدة التنفيذية لضريبة القات بمحافظة الحديدة اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بالقرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله منظمة ارهابية.

وفي الوقفة أشار القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم إلى أن الإرهابي الحقيقي هو من يرسل طائراته وصواريخه ومرتزقته وعملائه لقتل المدنيين وكسر إرادة الشعوب .. مؤكدا أن المقاومة هي السبيل لصون الكرامة وكسر شوكة المعتدين الغزاة.

ولفت قحيم إلى أن الإدارة الأمريكية هي الراعي الرسمي للإرهاب الدولي .. مشيرا إلى أن الدعم الأمريكي لتحالف العدوان على اليمن تسبب في إنتهاكات وجرائم جسيمة ارتكبها العدوان بحق اليمنيين.

وأكد أن قرار الإدارة الأمريكية سيترتب عليه انعكاسات سلبية على مسار التسوية السياسية في اليمن وسير مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة واستمرار الحرب العبثية التي تقودها السعودية والإمارات على اليمن وتفاقم الأوضاع الإنسانية،و سيلقي بظلاله الوخيمه على أمن واستقرار المنطقة والإقليم.

وأوضح القائم بأعمال محافظ الحديدة أن الشعب اليمني ينظر إلى أنصار الله كمكون وطني من المكونات السياسية التي تمثل شريحة واسعة من أبناء الشعب المناهضة للعدوان وأحد مفردات الصمود والثبات والاستبسال في مواجهة العدوان وحربه الإرهابية على اليمن أرضا وإنسانا.

فيما اشار مدير مكتب الضرائب بالمحافظة خالد يحيى الويس إلى أن الشعب اليمني سيفشل مؤامرات قوى العدوان والمرتزقة في ظل قيادته الثورية والسياسية ولن يرضخ أو يركع وسيضحي بالغالي والنفيس في معركة الدفاع عن الوطن حتى تحقيق النصر.

ودعا إلى تعزيز وحدة الصف وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا.

وأدان بيان صادر عن الوقفة بحضور مديري مكتب الخدمة المدنية صادق البرعي والوحدة التنفيذية لضريبة القات بالمحافظة عبد الرحمن الكحلاني القرار الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

وجدد البيان الرفض القاطع للقرار وأي تدخلات خارجية في الشأن اليمني والوقوف إلى جانب أنصار الله في معركة الدفاع عن السيادة والاستقلال .. مشيرا إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا التفافا حول القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى دفاعا عن سيادة اليمن واستقلاله.

كما طالب البيان بممارسة الضغط على الإدارة الأمريكية عبر القنوات الدبلوماسية للتراجع عن ذلك القرار الذي ستكون له تداعيات خطيرة على الوضع الإنساني والصحي والاقتصادي.

وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية برفض التوجهات التي تكرس الفوضى والكراهية والعنف في المنطقة والإقليم.

كما طالب البيان بممارسة الضغط على الإدارة الأمريكية عبر القنوات الدبلوماسية للتراجع عن ذلك القرار الذي ستكون له تداعيات خطيرة على الوضع الإنساني والصحي والاقتصادي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا