إدانات عربية ودولية بالهجوم الارهابي وسط بغداد

موقع أنصار الله – متابعات – 8 جمادى الآخرة 1442 هجرية

توالت ردود الفعل العربية والدولية المنددة بالهجوم الارهابي الذي شهدته العاصمة العراقية بغداد، صباح اليوم الخميس، الذي راح ضحيته 32 قتيلا و110 جرحى حسب أحدث بيان لوزارة الصحة العراقية.
فقد أدانت أدانت السفارة الإيرانية في العراق، في بيان، التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في وسط العاصمة العراقية بغداد، مجددة التأكيد “على مساندة إيران دوما للحكومة والشعب العراقيين والاستعداد لتقديم كافة المساعدات المحتملة”.
وتطلعت السفارة الإيرانية “بأن تتمكن الجهات الأمنية العراقية من القبض على الضالعين الرئيسيين في هذه الجرائم ومعاقبتهم بأسرع وقت ممكن”.
وأدانت الرئاسة الفلسطينية “التفجيرات الإرهابية التي ضربت العاصمة العراقية بغداد، وأسفرت عن سقوط العديد من الضحايا الأبرياء”، مضيفة “نتضامن مع العراق رئيسا وحكومة وشعباً جراء العمل الإرهابي البشع، الذي استهدف الأبرياء العزل”.
وأعربت دولة قطر أيضا عن “إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجيرين المتتاليين اللذين وقعا في وسط العاصمة العراقية بغداد، وأديا إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى”، مؤكدة موقفها “الثابت من رفض العنف والإرهاب، مهما كانت الدوافع والأسباب”.
كما أدانت الأردن، بحسب بيان لوزارة الخارجية، هذا الهجوم “الذي استهداف وسط العاصمة العراقية بغداد اليوم وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الأبرياء، مؤكدا وقوفه “إلى جانب العراق الشقيق في هذا المصاب الأليم”.
وأدانت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، هذا الهجوم الانتحاري وسط بغدد مؤكدة وقوف مصر “إلى جانب العراق الشقيق في مساعيه الرامية إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار ومجابهة كافة صور الإرهاب والتطرف”.
كما أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، “بأشد العبارات التفجيرين الانتحاريين المزدوجين اللذين ضربا وسط العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم في منطقة الباب الشرقي”.
كما أدانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، في بيان اليوم “بشدة الهجمات الانتحارية التي استهدفت المدنيين في بغداد اليوم، ما تسبب في وقوع العشرات من الضحايا”، مؤكدة “لن يضعف مثل هذا الفعل الدنيء مسيرة العراق نحو الاستقرار والازدهار”.
من جهتها، أدانت تركيا، بحسب بيان لوزارة الخارجية “بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع في سوق بالعاصمة بغداد”، مؤكدة “وقوفها إلى جانب العراق”.
وكان انفجاران انتحاريان قد ضربا وسط العاصمة العراقية بغداد، صباح اليوم الخميس، واستهدفا سوقاً شعبياً في ساحة الطيران بمنطقه الباب الشرقي التي غالبا ما تعج بالمارة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.
وكان الناطق باسم الجيش العراقي يحيى رسول قد أوضح أن “إرهابيين انتحاريين فجرا أنفسهما حين ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد، صباح اليوم الخميس”، موضحا أن الهجوم “أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى بين صفوف المدنيين”.
وعقب التفجير، شهدت بغداد انتشارا أمنيا مكثفا وغلقا للطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء.

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا