مدير شركة النفط يبحث مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة القرصنة البحرية على السفن

موقع أنصار الله – صنعاء – 8 جمادى الآخرة 1442 هجرية

التقى المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية المهندس عمار الأضرعي اليوم الخميس، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أوكي لوتسما.
ناقش اللقاء، الأوضاع الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني في ظل العدوان والحصار واستمرار القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية.
وفي اللقاء أشار المدير التنفيذي لشركة النفط، إلى ارتفاع وتيرة احتجاز سفن المشتقات النفطية.. لافتا إلى أن ١٠ سفن نفطية ما تزال محتجزة رغم حصولها على تصاريح دخول إلى ميناء الحديدة من قبل الأمم المتحدة.
ولفت إلى أن استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية له تداعيات كارثية تهدد بتوقف العديد من القطاعات الخدمية خاصة قطاع الصحة ما ينذر بكارثة إنسانية.
وأكد الأضرعي، أن توقف إمداد القطاعات الخدمية في البلاد بالمشتقات النفطية يعرض حياة نحو ألف طفل في الحضانات للوفاة وكذا توقف أجهزة الغسيل الكلوي لقرابة أربعة آلاف مريض يحتاجون للغسيل الكلوي بشكل مستمر.
وأشار إلى أن نفاد مخزون شركة النفط يعد أحد العراقيل التي تواجهها الشركة في توفير الكميات النفطية للقطاعات المختلفة .. مبينا أن معظم المزارع تعرضت للتلف نتيجة انعدام المشتقات النفطية الأمر الذي يؤثر سلبا على توفير الأمن الغذائي للمواطنين خاصة في ظل ما تمر به البلاد من أوضاع اقتصادية نتيجة العدوان والحصار.
من جانبه أشار المسئول الأممي، إلى أن الأوضاع التي يمر بها الشعب اليمني خطيرة وكارثية ما يحتم على المجتمع الدولي الوقوف إلى جانبه والتخفيف من معاناته.. مشيرا إلى أن الإجراءات الأخيرة والتصنيف الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية ستزيد من العراقيل أمام جهود تخفيف معاناة المواطنين.
وقال لوتسما” لكننا لن نتوقف عن التحدث بأن تلك الإجراءات ستعيق أعمالنا ولها تبعات كثيرة خاصة في مجال الأمن الغذائي”.. معبرا عن الأمل في أن يكون عام ٢٠٢١م مبشر يتم فيه تجاوز كافة التحديات.
حضر اللقاء الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية عصام المتوكل.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا