أبناء المخادر ومذيخرة والعدين بإب يعلنون استمرار النفير العام لمواجهة العدوان والإرهاب الأمريكي

موقع أنصار الله – إب – 11 جمادى الآخرة 1442 هجرية

نظم أبناء مديريات المخادر ومذيخرة والعدين في محافظة إب اليوم الأحد ، وقفات للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.
وأكد أبناء ووجهاء مديرية المخادر خلال وقفة لهم تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب ” بحضور المشرف الاجتماعي للمحافظة يحيى القاسمي ومدير المديرية نبيل العواضي أن القرار الأمريكي يأتي في سياق المؤامرات والمخططات الخبيثة التي تستهدف الشعب اليمني بأكمله.
وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن عجز أمريكا واسرائيل ومن في ركبها من قوى العدوان في كسر إرادة الشعب اليمني نتج عنه اتخاذ النظام الأمريكي المعزول ذلك القرار الأهوج بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.
ونوه المشاركون في الوقفة إلى أن هذا القرار يهدف إلى التغطية على جرائم النظام الأمريكي بحق الشعب اليمني كونه ضالع في العدوان عليه.
إلى ذلك أكد أبناء عزلة الأشعوب بمديرية مذيخرة خلال وقفة بحضور وكيل المحافظة حارث المليكي وقيادة السلطة المحلية والمشايخ والشخصيات الاجتماعية أن الشعب اليمني الذي واجه العدوان والحصار والحرب الإقتصادية وسياسة التجويع العالمي طوال ستة سنوات لن يؤثر فيه قرار مؤسس الإرهاب في العالم.
وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن هذا القرار يمثل تأكيدا إضافيا لعدالة القضية وطريق الحق الذي سار عليه أنصار الله ومعهم الأحرار العازمون على الاستمرار في التحشيد ورفد الجبهات حتى تحقيق النصر وتطهير كل شبر في الوطن.
وأوضحوا أن أمريكا واسرائيل وحلفائهما من دول الخليج هم الذين يمارسون أبشع صور الإرهاب الدولي والسياسي والاجتماعي والنفسي على الشعب اليمني وشعوب سوريا وليبيا والعراق وفلسطين وغيرها.
وجددوا العهد بالثبات على الموقف والوفاء لكل التضحيات التي روت هذه الأرض وانبتت كرامة وعزة وشموخا وعزيمة لا تلين وإيمان ويقين وثقة بنصر الله
وفي مديرية العدين استنكر أبناء مركز المديرية وعزلة عردن في وقفتين منفصلتين بحضور وكيل المحافظة جبران باشا ومدير المديرية عباس فايع والأمين العام للمجلس المحلي عبدالواحد الشهاري ومشرف المديرية عبدالولي الهاروني، غطرسة الإدارة الأمريكية بحق الدول والشعوب المناهضة والرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.
وأكدوا رفضهم القاطع لهذا القرار العدواني واستمرارهم في التحشيد للجبهات دفاعاً عن أمن الوطن وسيادته واستقلاله.
كما أكد بيانا الوقفتين استمرار معركة التحرر والاستقلال والنفير العام للجبهات لمواجهة العدوان والإرهاب الأمريكي ..داعيا الشعب اليمني إلى هبة شعبية للرد على الغطرسة الأمريكية وتجسيد التلاحم والالتفاف خلف القيادة السياسية والثورية.
وأشارا إلى أن أمريكا مسؤولة عن المجازر التي ارتكبت بحق اليمنيين.. منوهين إلى أن القرار الأمريكي لا يستهدف أنصار الله بل يستهدف كل اليمنيين.
وأوضح البيانان أن هذا القرار سيزيد صمود الشعب اليمني وثباته في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقلاله، وتعزيز وحدة الصف لمواجهة المؤامرات التي تستهدف الوطن أرضا وإنسانا.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا