ملايين اليمنيين يخرجون في مسيرات “العدوان والحصار الأمريكي جرائم إرهابية”

موقع أنصار الله – صنعاء – 12 جمادى الآخرة 1442 هجرية

شهدت العاصمة صنعاء ومختلف محافظات الجمهورية اليوم الاثنين، العديد من المسيرات الجماهيرية الحاشدة تحت عنوان “العدوان والحصار الأمريكي جرائم إرهابية”.

 

في العاصمة صنعاء حددت ساحة باب اليمن مكانا للاحتشاد، كما حددت ثلاث ساحات بصعدة هي ” مدينة صعدة وخولان بمديرية حيدان ومديريات شدا وغمر ورازح بمنطقة شعارة في مديرية رازح” ، وفي الحديدة حددت ساحتي ” المدينة ، والنصورية” أما في حجة فحددت 5 ساحات ” المدينة والأمان  ومستبا صباحا، وساحتي عبس والمحابشة عصرا  “.

واحتشد أبناء البيضاء في ساحتي ” مدينتي رداع والبيضاء” وأبناء تعز وذمار وعمران والمحويت وريمة  في مراكز المحافظات، فيما احتشد أبناء إب إلى ساحتي ” مركز المدينة ومدينة يريم ” وأبناء  الجوف في ساحتي ” المراشي والمتون”، وأبناء الضالع في مدينة دمت، أما أبناء مأرب فاحتشدوا إلى منطقة قانية بمدرية ماهلية.

 

وتقاطرت جموع المشاركين لتملأ الميادين والساحات في مختلف المحافظات رافعة اللافتات المنددة بالغطرسة الأمريكية والاستمرار في العدوان على اليمن وانتهاج سياسة العقاب الجماعي من خلال فرض الحصار على المنافذ البرية والبحرية والجوية وممارسة القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية.

واستهجنت الجماهير المشاركة في المسيرات الاحتجاجية صمت المجتمع الدولي تجاه تلك الجرائم البشعة التي ترتكبها الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها والتي تمثل إرهاباً حقيقيا من قبل تلك الأنظمة التي دعمت ومولت مختلف التنظيمات والجماعات التكفيرية والداعشية للمشاركة في العدوان الكوني على الشعب اليمني.

وجدد المشاركون التأكيد على أن أمريكا كانت ولا تزال عدواً للشعب اليمني وجاء إعلان العدوان على اليمن من البيت الأبيض عام 2015م لتجسد حقدها على أبناء الشعب نتيجة رفضه الوصاية عليه والتحرك نحو انتزاع قراره السيادي والخروج من عباءة التبعية والهيمنة الأمريكية في المنطقة.

وأكدت الجماهير المحتشدة تأييدها ومباركتها وإسنادها لأي خطوات تتخذها القيادة الثورية والسياسية رداً على القرار الأمريكي الأخير بتصنيف أنصار الله ، مجددة رفضها المطلق للتدخل في الشؤون الداخلية من قبل أي قوى أجنبية وعدم القبول بأي شكل من الأشكال بتصنيف تيارات وطنية مناهضة للعدوان.

 

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا