داعشية التكفير من اغتصاب الأطفال إلى اختطاف النساء

‏موقع أنصار الله || مقالات ||فهمي اليوسفي*

 

بلا شك أي حزب أو نظام يقوم باختطاف النساء دون مسوغ قانوني لدليل انه مجرد من القيم النبيلة والجميلة وان أيدلوجيته وثقافته متوحشة.

الجريمة التي ارتكبتها قيادات حزب الإصلاح في مأرب قبل يومين شي مولم بل تصنف جريمة كبرى مكتملة الأركان قانونا وشرعا وكلنا نتألم من جرائها لكن هذه هي ثقافة أحزاب التدعيش وكافة المرتزقة .

هذه هي وسائل العدوان والانجليز وإسرائيل والأمريكان وهذا هو السلام الذي يروجه غريفيث. اختطاف.اغتصاب. قتل.

البعض يعتبرون إقدام قيادات حزب الإصلاح الداعشي علي ارتكاب هذه الجريمة قبل يومين لدليل علي انهيار الوازع الديني لدى هذا الحزب ومؤشر على انهيار أخلاقه وإنسانيته.

مع أن هذا الحزب متصهين ثقافة ومنهجا وسلوكا وفكرا لان التصهين هو سلوك ويصب نحو الاستهداف للثوابت القرآنية  يعني عدم الاعتراف بأي دين رباني.

هنا يدفعني الفضول أن  اطرح وجهة نظري حول بعض منشورات الساحة الفسبوكية سوءا كانوا قيادات في الدولة لكن تظل وجهة نظر.

..أولا .. كل ألوان الطيف التكفيري بما فيه حزب الإصلاح  ليس لديهم أي وازع ديني أو أخلاقي أو إنساني لان أيدلوجية هذا اللون صهيونية متوحشة من الباطن ولو تم النظر  لما يسوقه أبواق هذا التيار في  منابر العبادة لنشر الصهيونية المتوحشة سنجد  ذلك أحد الآليات  لنشر ثقافة التوحش وانا على يقين  بذلك وفقا لكم من المعطيات ولنأخذ على سبيل المثال لقد سمعت أحد خطباء حزب الإصلاح في العام ٢٠١٢م  وهو يختتم صلاة الجمعة  بالدعاء ويقول اللهم أجعل نسائهم وأموالهم وبنينهم وبناتهم غنيمة لنا. فقلت في قرارات ذاتي هذا الكلام بالغ الخطورة لكونه لم يرد في القران لكنني توصلت لقناعة ذاتية أن الكلام الذي ورد علي لسان ذاك  الخطيب الوهابي في الجامع وهو اليوم بتجول بتركيا مع كثير من قيادات التكفير لأجد ماورد على لسانه بذاك الحين انه يعمق الإجرام والجريمة عبر منبر العبادة و ليس له علاقة بالدين بل هو من مخرجات الفكر الصهيوني لتشويه الوعي الجمعي  وجزء من  أيدلوجية التكفير والتفجير الوهابي  وحين كانت تروج بعض قيادات التكفير ذاك الكلام المسموم عبر منبر الجامع الطاهر لدليل ان هذا الحزب ليس لديه وازع ديني إسلامي  باعتبار الترويج لذاك الكلام الإجرامي والناعم  من منابر بيوت  الله الطاهرة لدليل انه يستهدف كلام الله ويسوق  لنشر ثقافة الاغتصاب والاختطاف والقتل لكل من يقف ضد مشاريع التوحش التكفيري .

ذاك الكلام التكفيري هو يستهدف سلبا العقل الجمعي ..يستهدف العاطفة الدينية لدي كافة شرائح المجتمع الإسلامي والعربي ويعتبر بمثابة فتوى تكفيرية ذات طابع إجرامي  وإنزالها للسوق  الاستهلاكية  كمادة غير صالحة للاستخدام الآدمي هو غش وإجرام الأمر الذي يجعل الوسط الشبابي يندفع لارتكاب الجريمة بموجب ذاك الكلام الذي نشره خطيب التكفير .

ما ورد علي لسان الخطيب التكفيري  يمثل عدوان على القران والإنسان والإنسانية لكن بطرق ناعمة  والمروج لنشره ربما  هو قد خضع استقطابه لتيارات التدعيش  وفقا لثابت الأيدلوجية الوهابية المتوحشة فتجرد من الآدمية ليصبح متصهين منهجا وسلوكا . متوحشا للنخاع . ويرتدي قناع لضرب الإنسانية من الباطن .

..  جرائم حزب الإصلاح بحق الله و الإنسان والإنسانية والأوطان لا حصر لها.

من يغوص بعمق في ترجمة أدبيات الإجرام الأيدلوجي لكافة ألوان الطيف التكفيري من الماضي للحاضر لا حصر لها بل هذا التيار يستمد إدمانه على ارتكاب هذه الجرائم من واقع تلك  الأيدلوجية الوهابية التي جاءت كمشروع معلب جاهز من رحم  دوائر جهاز الاستخبارات البريطاني الذي كان ومازال يخضع لإدارة صهيونية من أواخر القرن الثامن عشر وحتى اليوم بهدف تأسيس حركة صهيونية تحمل ديكور إسلامي وجوهر صهيوني لتسخيرها  كمشروع يكفل تمزيق النسيج الإسلامي الذي ظل أحد عوائق المشاريع الصهيونية في الساحة العربية والإسلامية .مع أن هناك مشاريع صهيونية متعددة تأتي معلبة جاهزة لتمزيق المجتمعات المستهدفة تقوم على قاعدة فرق تسد وتمزيق الممزق .

جزء من تلك المشاريع يتولى تسويقها كافة ألوان الطيف التكفيري سوءا  في الجوامع والمدارس او المؤسسات العامة والخاصة وغيرها ومن يتمكنون من استقطابه كان طفل او كهل يخضع لاختبار إيمانه وفقا لثوابت الوهابية وضمن معايير الاختبار من المحتمل أن يكون الشخص المستقطب لديه نقاط ضعف أخلاقية وإجرامية  ليصبح مضمون تصهينه و منفذا للجريمة . .

لا شك ان  كل من تم استقطابهم بالطفولة او الشباب يمر باختبار الوهابية ويظل منفذا لسياتهم بل ان بعض من أعضائهم قد تمكن هذا الحزب ربما من الزج ببعضهم إلى داخل القوى المضادة للعدوان راهنا فكل شي متوقع  ويقاس من خلال عدة أشياء تتجلى ببروز بعض فيروسات الايدز التكفيري بلكنات حديثهم أو من لازالوا متأثرين من الباطن بالخطاب التكفيري  حتى وإن صلى بعضهم وصام ودخل الاشتراكي أو الموتمر او مع الأنصار لكن يظل فكرهم حامل للفيروس بغض النظر عن إدمانهم الدخول بصف القوى المناهضة للعدوان وفقا لإسلام عكرمة إبن ابي جهل او  ادمانهم  السري على  العسل والحبة السوداء والإكثار من الزواج من اثنتين أو ضعف العدد .

لهذا أقول لمن ينبغي هذا الحزب التكفيري لا يؤمن من الباطن بدين الله . بل هو حزب متوحش من القاع للنخاع معادي للقيم القرآنية ومن اصبح اليوم بقيادة  الصف الاول لتيارات التكفير  هم  الأكثر إجراما وانحرافا كما هو الحال بالزنداني والاحمر وغيرهم. لكون معظم  قيادات التكفير ربما لديها عقد إجرامية وجنسية منحرفة . وماذا يعني اختراعات الزنداني الكاذبة بعلاج مرض الايدز وخلطة العريس وزواج الفرند وغيرها ؟ .

.. لو فتشنا في بعض الارشيفات التاريخية سنجد بصمات إجرامية لكافة تيارات  التكفير الوهابي بل تعد شاهدة عيان عليهم من الماضي للحاضر ولنأخذ نموذج منها..الكلام المتوحش الذي قاله القيادي الداعشي عبدالله صعتر ان تقتل دول تحالف العدوان  ٢٤ مليون ويبقى مليون فماذا يعني هذا الكلام .. أليس دليل على توحشه وصهيونيته؟

… الجريمة التي ارتكبها عبدالمجيد الزاني بعد الوحدة بحق الشهيدة ليناء مصطفى عبدالخالق عندما سخر أعضائه بشقيه الذكوري والنسائي لاختطافها من عدن وإيصالها إلى منزله بصنعاء ومن  ثم قام  باغتصابها وقتلها ماذا تعني ؟

… الفتوى التي أصدرها الزنداني والديلمي صيف ٩٤م باجتياح ونهب الجنوب أليس اليمن لازال يدفع فاتورة تلك الفتوى خصوصا  في الجنوب ؟ والذي تصدى لها العلامة الراحل بدر الدين الحوثي ونجله الشهيد القائد حسين الحوثي سلام الله عليه.

…  جرائم الاغتيالات التي كان ومازال ينفذها هذا التيار من الماضي للحاضر أليست دليل على صهيونية هذا التيار ؟ .

..  جرائم الوهابية بأفغانستان من اختطاف واغتصاب وقتل النساء ماذا تعني .؟

… جرائم تيارات التدعيش والتكفير في العراق وسوريا وليبيا واخيرا اليمن من اختطاف واغتصاب وقتل للنساء والأطفال وغيرهم لدليل علي ان أيدلوجية الوهابية صهيونية بإمتياز متوحشة حتى العظم  وكل ذلك كان ومازال يتم بالتعاون والتنسيق مع واشنطن ولندن .؟

… جرائم الاختطاف والاغتصاب والقتل  للوهابية السعودية. منذ عهد عبدالعزيز السعود لا حصر لها وتشهد حلقات التاريخ بذلك  .

… جرائم حزب الإصلاح منذ بدء العدوان وحتى اليوم في تعز والجنوب من اختطاف واغتصاب وقتل للنساء والأطفال . لا حصر لها . أليست مجمل هذه الجرائم  لدليل  ان كل تيارات التكفير متصهينة ومتوحشة.

.. جرائم حزب الإصلاح مع بقية القوات المشتركة لدول تحالف العدوان باليمن من ٢٠١٥م وحتى اليوم لا حصر لها ويكفي الاستدلال بكم من الجرائم  التي ارتكبتها قوات المرتزقة من الجنجويد . بما فيها التي تطال بعض الشباب المرتزقة من اليمنيين ..

جريمة اختطاف النساء في مأرب  ليست الأولى من نوعها بل حزب الإصلاح  لديه مشاريع واستثمارت إجرامية قائمة من الماضي للحاضر .

أليس من اقتحم السجن المركزي بتعز  واطلق المجرمين منها  ذكور وإناث وسخرهم  لنشر الاجرام الوهابي المتوحش وتصدير  بعضهن إلى شركات خارجية تسوق القتل والغرام وما هو محرم ؟

..أليس حزب الإصلاح حائز على الايزو في ارتكاب جرائم الاختطاف وتجارة الأعضاء والمخدرات ويكفي الاستدلال بمزارع طالبان بأفغانستان؟

.. الم تكن قيادات في حزب الإصلاح في الماضي تمارس الجريمة ضد النساء  داخل  السجون الاستخباراتية بصنعاء والتي كان يشرف عليها  محمد اليدومي ضابط المخابرات ؟ .

.. كما ان العودة لترجمة بيان مجلس الأمن موخرا بشان اليمن يضع العديد من علامات الاستفهام .فقد يكون يحمل بطياته ضوء اخضر للشروع بارتكاب هذه الجريمة. لان البيان اغفل الإرهاب الداعشي في المحافظات الخاضعة للاحتلال ولكون مأرب بالنسبة  لواشنطن ولندن  هي بوابة الأطماع  لليمن من الماضي للحاضر  وغريفيث قد يرفع ضمن إحاطاته القادمة أن دواعش الإرهاب في اليمن  هم السلام الذي ليس له مثيل ..

إذا لا تعد جريمة اختطاف جريمة النساء في مارب  فريدة من نوعها  بالنسبة لمن يتناول قراءة  محطات تيارات التكفير والتفجير بل كل من يتناول تحليل هذه القضايا بعين العقل سيجد  كل شيء متوقع من تيارات التدعيش . اختطاف . اغتصاب . نهب قتل . كل شي قذر يقدمون عليه…

السؤال الذي يطرح ذاته .

لماذا حددت قوى التدعيش تاريخ الاختيار لتنفيذ هذه الجريمة في ظل المباحثات القائمة حول الاسرى والمتزامنة مع  المتغيرات والمستجدات التي تشهدها المنطقة ؟

من وجهة نظري باختصار ان هناك عدة أهداف لتنفيذ هذه الجريمة.. منها ..   حرف أنظار العامة عن  مشاريع التطبيع مع كيان صهيون في المنطقة .

..   إنتاج قضايا مستجدة يتولى هندستها وإنتاجها بشكل يومي مطبخ المرتزقة  بحيث تتفاقم كل يوم ويصبح اهتمامات العامة يدورون حول ما هو مستجد بإعتبار ذلك يشتت الرأي الجمعي خصوصا القوى التي ترفض وتواجه  العدوان .

.. محاولة هذا التيار الضغط على كافة العائلات  التي ترفض المشاركة مع المرتزقة في معركة العدوان وكوسيلة لإقحام كثير من أبناء مأرب بمساندة دول التحالف  .

.. المشاركة في توسعة مشاريع الإرهاب بمحافظة مأرب  تلبية للرغبة الغربية ولأن قرار التصنيف الأمريكي ضد أنصار الله يمنح التكفيريون فرصة اكبر لتنمية مشاريعهم الإرهابية .

..  لكي لا يلتفت العامة للتوافد الأمريكي والبريطاني والإسرائيلي سوءا بحوض البحر الاحمر  او بحر العرب بما فيه الجزر اليمنية او المهرة وحضرموت وباب المندب وغيرها …

.. لإيجاد عوائق أمام القوى المناهضة للعدوان من استكمال تحرير مأرب .

هذه نبذة من الأهداف لكنني على قناعة ذاتية ان حزب الإصلاح الداعشي لن يعلن توبته عن هذه الجرائم باعتباره وصل لمرحلة الإدمان والطبع غلب التطبع . ولنأخذ في الحسبان  ان الوهابية هي إيدز الشعوب .

..  تنفيذ هذه الجريمة جزء من التطبيع مع الكيان الصهيوني بشكل غير مباشر .

على هذا الأساس أقول سلام الله على أنصار الله وعلي قائد الثورة السيد الرمز والعلم . عبدالملك الحوثي لان لديه قيم قرآنية جميلة  ولأنه قائدا غير متوحشا بل هو قائد إنساني واستثنائي ونذر ذاته للدفاع عن الأمة والإنسانية .تعظيم سلام لهذا القائد العظيم . فسلام الله عليه .

وسلام الله علي كل شهيد واجه العدوان .

ليعلم حزب الإصلاح أن اختطاف سميرة مارش في العام المنصرم  كانت عاملا لتحرير الجوف وأجزاء كبيرة من محافظة مأرب واليوم إقدام  عرادة هذا الحزب على ارتكاب  هذه الجريمة  في مأرب التاريخ  ستكون بإذن الله وبركة سواعد المجاهدين عاملا لتحرير بقية المحافظات اليمنية الخاضعة لسيطرة الاحتلال النهيوسعودي وادواته الداعشية . وسيكون مصير العرادة  إما صريعا او أسيرا او مهان كصديقه الداعشي المرتزق العكيمي .أما

مبعوث الغفلة لمجلس الأمن فلا نتوقع منه سوى نفس النغمة  والمصطلحات المتكررة  كعادته  تدابير احتياطية وعلى أمل والغرض من ذلك  تمييع هذه القضية  ولن يبرز الجريمة بل سيعتم عنها وعن الارهاب .

تبا لمن يختطف النساء . تبا لكافة مشاريع التدعيش والدعشنة . تبا لعرادة العمالة والإرهاب

مع أن الألم يزداد من جراء هذه القضية

والحديث متشعب عنها  لكن خير الكلام ما قل ودل .  .

فلنستمر في مواجهة العدوان والحصار وتطهير البلد من كل مشاريع التدعيش والعمالة وكل من يدافع عن أرضه وعرضه فهو شهيد .

 

*نائب وزير الاعلام

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا