ابن سلمان يشعر بالخطر.. ما سبب حل هيئة البيعة السعودية؟

|| صحافة ||

مع كل يوم يمضي تنكشف أخبار وتسريبات جديدة عن حدة الصراعات داخلية التي تشهدها مملكة الرمال. آخر الأخبار تتحدث عن أن هيئة البيعة السعودية أضحت على بعد خطوة واحدة من حلها وذلك بعد أن أصبحت بنظر بن سلمان سلاحاً يهدد وجوده، وتنفيذ ذلك سيتم بعد الوصول النهائي لمحمد بن سلمان ولي العهد الحالي إلى سدة الحكم رسمياً إما بعد عزل والده أو وفاته.

 

ما هي هيئة البيعة السعودية؟

هيئة البيعة، هي هيئة سعودية أسسها الملك عبدالله وكان قد أمر أن تتكون من أبناء الملك عبد العزيز الذكور أو أحفادهم إضافة إلى اثنين يعينهما الملك ويكونان أحد أبنائه وأحد أبناء ولي العهد، تتلخص مهمتها في تقديم المشورة للملك في اختيار ولي العهد السعودي وضمان أن يتحد مئات الأمراء الذين يشكلون الجيل التالي من العائلة الحاكمة وراء الملك الجديد.

كان البلاط الملكي السعودي قد شهد عام 2020 العديد من الاعتقالات لأمراء وأصحاب نفوذ في المملكة، وفي مقدمتهم شقيق الملك سلمان، الأمير أحمد بن عبد العزيز، وولي العهد ووزير الداخلية السابق محمد بن نايف وكان الهدف الأساسي لهذا الاعتقالات هو توجيه رسالة واضحة من محمد بن سلمان لمنتقديه من العائلة المالكة مفادها لن أسمح لأحد أن يقف في طريقي للعرش.

 

أبرز محطات الهيئة في السنوات العشر الأخيرة

سبق لهيئة البيعة، أن لعبت دورا حاسما في أمور تتعلق بتوطيد أركان الحكم داخل أسرة آل سعود؛ فقد أيدت الملك عبد الله بن عبد العزيز، في اختيار الأمير نايف بن عبد العزيز، لمنصب ولي العهد، بعد وفاة شقيقه الأمير سلطان بن عبد العزيز، في أكتوبر 2011

و في الـ 29 من نيسان 2015، كان لهيئة البيعة الدور الأكبر في تعيين الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولياً للعهد والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولياً لولي العهد، بدعم وتأييد أغلبية أعضاء الهيئة.

في الـ 21 من حزيران 2017، قام ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بما اعتبره البعض “انقلاباً أبيضاً” على ابن عمه ولي العهد محمد بن نايف، بدعوى أن 31 عضواً في هيئة البيعة صوتوا له من أصل 34 عضواً، كولي للعهد بدلاً منه.

ولتمرير هذا الانقلاب تم تعديل الفقرة (ب) من المادة الخامسة، من النظام الأساسي للحكم، بإضافة جملة “لا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملك وولي للعهد من فرع واحد، من ذرية الملك المؤسس”، الأمر الذي قصد منه طمأنة بقية أحفاد الملك عبد العزيز، بأن الأمير محمد بن سلمان، حال توليه منصب الملك، فلن يقوم بتوريث المنصب لأحد من أبنائه، لأن التعديل يعني أن ملك السعودية إذا كان من أحفاد الملك عبد العزيز، فإن ولي العهد يجب أن يكون من فرع آخر من ذرية الملك عبد العزيز.

 

تبعات حل هيئة البيعة على المستقبل السياسي للسعودية

بعد قيام الملك السعودي بالأمس بالتهديد بحل مجلس هيئة البيعة، كشف المعارض السعودي عبد الرحمن السحيمي الأمس المستور واصفاَ ما يخطط له ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد قيامه بحل مجلس هيئة البيعة بالأجندة الشيطانية حيث إن ابن سلمان يخطط لتشكيل هيئة ممن هم تحت سيطرته بهدف إعطاء حكمه الشرعية، ولكن في ظل التغيير الذي حصل في البيت الأبيض و فوز بايدن في الانتخابات الذي يتبنى لهجة متشددة حيال ابن سلمان شهدت الأجواء السعودية تحركات مناهضة من قبل بعض أعضاء الهيئة وهذا ما جعل الوضع يزداد توتراً.

وأشار المعارض السعودي إلى أن محمد بن سلمان يخطط لاتهام بعض أعضاء هيئة البيعة بملفات فساد.

يبدو أن هذا هو النهج الذي يستخدمه ابن سلمان في كل مرة يشعر بها أن الأمور سوف تفلت من يده حيث إن ناقوس الخطر بالنسبة لابن سلمان قد تم قرعه وذلك منذ خسارة حليفه ترامب في الانتخابات الرئاسية الامريكية ومجيء بايدن لذلك يحاول ابن سلمان على كل الأصعدة الرمي بأوراق قوته والاستفادة من سلطته الحالية كولي للعهد لترسيخ حكمه والسيطرة على العرش في المملكة التي تعيش أياماً عصيبة وهي أقرب من أي وقت مضى إلى الانهيار سواء الانهيار الاقتصادي أم الانهيار السياسي.

 

الوقت التحليلي

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا