قبائل ريف البيضاء تعلن النفير ورفد الجبهات ردا على اختطاف المرتزقة للنساء بمأرب

موقع أنصار الله – البيضاء – 27 جمادى الآخرة 1442 هجرية

نظمت في مديرية ريف البيضاء اليوم الثلاثاء ، وقفة احتجاجية مسلحة للتنديد باستمرار العدوان والحصار الجائر وجريمة اختطاف النساء في مأرب من قبل مرتزقة العدوان الغاشم.
وفي الوقفة التي حضرها وكلاء المحافظة عبدالله الجمالي وصالح أحمد المنصوري وناصر الربامي ومدير عام مديرية البيضاء عادل الكسادي، أشار وكيل المحافظة محمد أحمد الوحيشي، إلى أن جريمة اختطاف النساء تدل على الانحطاط والسقوط الأخلاقي لقوى العدوان ومرتزقته.
وأكد الوكيل الوحيشي أهمية تعزيز الاصطفاف والتلاحم لتطهير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.
كما القيت كلمتان من قبل أمين عام المجلس المحلي لمديرية البيضاء عبدالاله محمد الهصيصي وعن مشايخ ووجهاء وأعيان مديرية البيضاء الشيخ مطلوب عيدروس السيد، أكدت أن اختطاف النساء جريمة تتنافى مع عادات وقيم وأعراف القبلية اليمنية الأصيلة.
وأشار الهصيصي والسيد إلى أن هذه الجريمة كشفت مستوى الانحطاط الذي وصلت إليه قوى العدوان ومرتزقته، مؤكدين أن هذه الجريمة لا يمكن السكوت عليها.
وأعلن البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية تلاه علي الجلادي، النفير العام لرفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد دفاعاً عن العرض والأرض.
وأكد البيان أن جريمة اختطاف النساء وصمة عار في جبين مرتكبيها، محذراً من استمرار الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وإرهاب لم يسبق له مثيل وآخرها هذه الجريمة.
وشدد البيان، على ضرورة الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر على قوى العدوان ومرتزقته.
حضر الوقفة قائد قوات الأمن المركزي بالمحافظة العقيد عبدالحكيم شايف ومدير عام مديرية مسورة عبدالقادر الرصاص ومديرو المكاتب التنفيذي والمجالس المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية وعدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية بمديرية البيضاء..

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا