موظفو الكهرباء بالحديدة يدينون اختطاف النساء واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية

موقع أنصار الله – الحديدة – 27 جمادى الآخرة 1442 هجرية

 

نظم عمال وموظفو المؤسسة العامة للكهرباء منطقة الحديدة ومحطات توليد رأس كتنيب والحالي والكورنيش وملاك المحطات الكهربائية الخاصة اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم_المتحدة للتنديد بقيام مرتزقة العدوان في محافظة مأرب باختطاف النساء ، واستمرار دول تحالف العدوان الامريكي السعودي احتجاز سفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية ومنع دخولها إلى موانئ الحديدة.

وأكد المشاركون في الوقفة أن اختطاف النساء بمأرب جريمة تضاف إلى سلسلة جرائم وانتهاكات تحالف العدوان والمرتزقة بحق نساء وأطفال اليمن منذ ست سنوات.

وأشاروا إلى أن هذه الجريمة كشفت مستوى الإنحطاط الذي وصلت إليه قوى العدوان ومرتزقته.

وعبروا عن أدانتهم لهذا العمل الإجرامي والتجاهل الأممي للكارثة الإنسانية الناتجة عن انعدام المشتقات واستمرار احتجاز تحالف العدوان للسفن النفطية.

وفي الوقفة استعرض نائب مدير المؤسسة للشؤون المالية هاني دعبوش معاناة اليمنيين إزاء إستمرار إحتجاز سفن المشتقات النفطية والغذائية ومنع دخولها إلى موانئ الحديدة ما تسبب في تضرر المؤسسات الخدمية وانعكس سلبا على معيشة المواطنين.

مؤكدا أن الشعب اليمني لن يخضع للوصاية والهيمنة الخارجية والإرهاب الأمريكي وسيظل إلى جانب الشعوب الحرة الرافضة للهيمنة الأمريكية والمناهضة للتطبيع مع العدو الصهيوني.

وأوضح بيان صادر عن الوقفة التي حضرها نائب مدير المؤسسة للشؤون الفنية المهندس عبدالرحمن حجر ومدراء الإدارات بالمؤسسة تلاه المدير التجاري الدكتور ماجد عبدالوكيل، أن العدوان تسبب في أسوأ كارثة إنسانية على مستوى العالم من خلال التجويع المتعمد لملايين اليمنيين وتدمير البنى التحتية بما فيها محطات توليد الكهرباء والمحطات التحويلية وأبراج نقل الطاقة ومنع دخول مواد التشغيل الأساسية.

وأشار إلى أن هذه الأعمال الإجرامية تسببت في محدودية إمداد الوطن والمنشآت بالتيار الكهربائي وتوقف معظم المصانع والمرافق التي تعتمد على الكهرباء وكذا توقف عملية إنتاج المواد الأولية وتردي مستوى الخدمات الصحية وضخ المياه والنظافة.

واستنكر البيان صمت الأمم المتحدة المتخاذل وعدم الاستجابة لمطالب إطلاق سفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية رغم الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب اليمني.

وطالب البيان المجتمع الدولي وكافة المنظمات الإنسانية القيام بدورها والضغط على دول التحالف لوقف عدوانها على اليمن والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية وفتح الموانئ والمطارات وتوفير المواد اللازمة لتشغيل المحطات الكهربائية من مادتي المازوت والديزل والتوقف عن استهداف المرافق الخدمية والصحية والتعليمية.

وناشد كل الضمائر الحية ودول العالم بإدانة هذه الأعمال التي تسببت في معاناة أبناء الشعب اليمني في ظل استمرار التحالف والحصار.

وأكد البيان الوقوف إلى جانب القيادة الثورية والسياسية فيما تتخذه من قرارات رادعة لتحالف العدوان ردا على جرائمه بحق الشعب اليمني.

وشدد على ضرورة الإستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر على قوى العدوان ومرتزقته.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا