منتسبو الإتصالات والصحة بإب: القرصنة البحرية على السفن جريمة إبادة جماعية تهدد شعب بأسره

موقع أنصار الله – إب – 27 جمادى الآخرة 1442 هجرية

نظم موظفو فرع المؤسسة العامة للإتصالات والقطاع الصحي بمحافظة إب اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية، أمام مكتب الأمم المتحدة احتجاجا على إستمرار احتجاز السفن النفطية.
واستنكر المشاركون في الوقفة إستمرار دول التحالف باحتجاز سفن المشتقات النفطية وعدم السماح لها بالدخول إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على التصاريح المطلوبة من الأمم المتحدة.
وطالبوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على دول تحالف العدوان للإفراج عن سفن الوقود والمساعدات الغذائية المحتجزة منذ عدة أشهر.
فيما حذر مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبدالله السماوي، من خطوة توقف خدمات المستشفيات والمرافق الصحية بسبب نفاذ الطاقة التي يتم إنتاجها من خلال مولدات تعمل بالنفط.
من جانبه أكد مدير فرع شركة النفط اليمنية طه المدعي، أن منع دخول سفن المشتقات يضاعف من معاناة اليمنيين جراء توقف القطاعات الخدمية عن أداء أنشطتها وخدماتها وفي مقدمتها القطاع الصحي.
بدوره دعا مدير الخدمات في المؤسسة العامة للاتصالات عبد الحافظ الشعيبي ، الاتحاد العام للاتصالات، والاتحاد البريدي الدولي، وجميع المنظمات الانسانية إلى المساهمة في رفع الحصار والسماح بدخول سفن المساعدات الدوائية والغذائية والمشتقات النفطية.
واعتبر ما يحدث من قرصنة بحرية على سفن الوقود يعد جريمة إبادة جماعية في حق شعب باسره، وعمل يتنافى مع القيم الانسانية.
كما دعا البيان الصادر عن الوقفة المجتمع الدولي بسرعة التدخل العاجل للإفراج عن السفن النفطية.. محملا دول العدوان تبعات توقف الخدمات العامة وفي مقدمتها الصحية.
حضر الوقفة نائب مدير الإتصالات محي الدين المنصوري و مدير إدارة خدمات المشتركين، والمدير المالي والاداري بالمؤسسة، ونواب مدير مكتب الصحة بالمحافظة، ومدراء مكاتب الصحة بالمديريات ومدراء المستشفيات الحكومية والخاصة ورؤساء الاقسام والادارات بمكتب الصحة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا