صلح قبلي ينهى قضية قتل بين آل الورد من محافظة إب وآل الماخذي من عمران

موقع أنصار الله  –  عمران-  10 رجب 1442 هجرية 
تحت اشراف رئيس الهيئة العليا لمجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام عقد اليوم بساحة منطقة الماخذ بمحافظة عمران صلح قبلي لإنهاء قضية قتل بين آل الورد من محافظة إب وآل الماخذي من مديرية الجبل بعمران منذ ما يقارب السبعة أعوام.
وخلال الصلح وبحضور وكيل المحافظة الشيخ عبدالعزيز أبو خرفشة ورئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة الشيخ جبران مرفق ورئيس لجنة القضايا المركزية بالدائرة الاجتماعية لأنصار الله الشيخ محمد الزلب وعضو مجلس الشورى الشيخ محمد الحوري ، أعلن أولياء الدم من آل الماخذي العفو عن الجاني من أسرة آل الورد من محافظة إب تشريفا للحضور واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي.
كما أشاد وكيل المحافظة أبو خرفشة ورئيس لجنة القضايا بالدائرة الاجتماعية الزلب بالموقف المشرف من أولياء الدم من آل الماخذي في عفوهم وتنازلهم عن القضية وتغليبهم للمصلحة الوطنية وتعزيز القيّم والتآخي والتسامح مؤكداً  أن هذا الموقف، يغيظ العدو الذي يراهن على تفكيك النسيج الاجتماعي للشعب اليمني وزعزعة الامن الداخلي للوطن.
لافتين إلى أن هذا ليس بغريب على قبائل محافظة عمران و كافة القبائل اليمنية الأصيلة التي تتكاتف مع بعضها وتتسامح وتسمو عن أي خلاف في سبيل التوحد ضد العدو الخارجي.
كما دعا رئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة الشيخ جبران مرفق كافة القبائل بمحافظة عمران إلى ترسيخ قيم التسامح والتصالح ولم الشمل وتوحيد الصفوف والتفرغ لمواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.
واكد مرفق أن تسامح قبائل اليمن، وتآخيهم فيما بينهم البين يمثل رسالة تحدي وصمود لقوى العدوان على مواصلة معركة التحرر والاستقلال.
تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا