قبائل الحداء بذمار يعلنون النفير العام لتحرير مأرب

موقع أنصار الله – ذمار – 15 رحب 1442 هجرية

أقيم اليوم السبت ، بالدائرة 201 في مديرية الحداء محافظة ذمار لقاء قبلي، للتنديد بالقرصنة البحرية لتحالف العدوان الأمريكي وإعلان النفير للجبهات لتحرير ما تبقى من محافظة مأرب.
وأشار محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي في اللقاء الذي شارك فيه أعضاء السلطة المحلية والمكتب الإشرافي ومشائخ ووجهاء بالمديرية، إلى أن استمرار الحصار ومنع دخول سفن الغذاء والمشتقات النفطية هو حكم بالموت على الشعب اليمني.
ولفت إلى أنه كان الأحرى بمجلس الأمن إعلان إيقاف العدوان على اليمن بدلا من إدانة عملية تحرير مأرب والهجمات على السعودية في انحياز واضح لدول العدوان.
ودعا المحافظ البخيتي، الجميع إلى دعم جبهة مأرب خصوصا أن العدوان لم يكتف باحتلال حقول النفط والغاز بل منع دخول المشتقات النفطية..لافتا إلى أهمية تعزيز الوعي ومواصلة الصمود ورفد الجبهات بالرجال والمال.
وحث على إسهام الجميع في إصلاح ذات البين ومعالجة النزاعات القبيلة بالمديرية والتفرغ لمواجهة العدوان.. مؤكدا أهمية دور قبائل الحداء دعم الجبهات لتحرير ما تبقى من محافظة مأرب من أيدي الغزاة.
فيما أكد عضو مجلس الشورى صالح بينون والشيخ علي عكروت، أهمية الاستمرار في رفد الجبهات.. داعيا المغرر بهم في صف العدوان إلى الاستفادة من قرار العفو والعودة إلى صف الوطن قبل فوات الأوان.
كما أقيمت اليوم وقفة احتجاجية ثانية بالدائرة ٢٠٠ بمديرية الحداء للتنديد بالقرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية وإعلان النفير للجبهات.
وفي الوقفة، أكد أمين عام محلي المديرية أحمد الاشبط أن القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية ينذر بكارثة إنسانية ما يستدعي تحرك الجميع لدعم جبهة مأرب.
فيما أشاد مسؤول أنصار الله في الدائرة عدنان الكبسي والشيخ عبد الحميد القوسي، بمواقف أبناء الحداء في مواجهة العدوان ودعم المرابطين بالجبهات.. مؤكدين أهمية مواصلة الصمود والثبات حتى تحقيق النصر.
وأدان بيانا اللقاء والوقفة، استمرار الحصار والعدوان وإحتجاز سفن المشتقات النفطية.. ودعيا إلى النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال لتعزيز انتصارات الجيش واللجان الشعبية في الجبهات.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا