مديريات المربع الشمالي بالحديدة تحيي ذكرى الشهيد القائد

موقع أنصار الله – الحديدة – 23 رجب 1442 هجرية
برعاية مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة الحديدة نظمت وحدتا العلماء والمتعلمين والثقافة القرآنية اليوم لقاء موسعا لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي – سلام الله عليه – للعام 1442هـ.

وفي اللقاء الذي ضم كوكبة من العلماء والخطباء والمرشدين والثقافيين والوجهاء والشخصيات الإجتماعية بمديريات المربع الشمالي وحضره وكيل المحافظة المساعد غالب حمزة ومدراء ومشرفي وأعضاء السلطة المحلية بمديريات المربع الشمالي أكد مسؤول وحدة الثقافة القرآنية بالمربع الشمالي أبوطه الهادي وعن وحدة العلماء بالمحافظة الشيخ علي محمد الأهدل وعن العلماء العلامة علي القديمي أهمية إحياء ذكرى الشهيد القائد لاستلهام الدروس من مسيرته وتحركاته الإيمانية في الدفاع عن الحق والمبادئ والقيم.
ولفتوا إلى أن دروس ومحاضرات الشهيد القائد والتي كانت بمثابة مسيرة جهادية يلمس الجميع ثمارها في الواقع .. لافتيين إلى خسارة الشعب اليمني والأمة بفقدان السيد حسين بدر الدين الحوثي.
وأشاروا إلى أن أحداث مأرب كشفت الحقائق وفضحت زيف المعتدين وبينت حقائقهم التكفيرية الداعشية .. ونوهوا إلى أن ما يجري في مأرب من جرائم وخطف للنساء وقتل للأطفال دخيلة على المجتمع اليمني وقيم وأعراف وشيم أبناء مأرب.
واعتبروا ما يحققه الأبطال في مختلف الجبهات، ثمرة من ثمار المشروع القرآني الذي تبناه الشهيد القائد .. مؤكدين أن على الجميع مسؤولية في التحرك لتحرير مأرب من خلال رفد الجبهات بالمال والرجال.
فيما أشار عبدالرحمن الورفي وأبوحسين القديمي إلى أن ذكرى الشهيد القائد تتجسد في أرواح ودماء الأبطال المرابطين وما يحققونه من انتصارات وملاحم بطولية في مختلف الجبهات .. وأوضحا أن الشهيد القائد كان مدرسة في القيم والتواضع والإحسان في كل تعاملاته.
بدورهما أكدا مسؤول وحدة العلماء بالمربع الشمالي ابوجهاد الفروي وعضو رابطة العلماء حسن البزاز أهمية أن تكون ذكرى سنوية الشهيد القائد محطة للإصلاح من خلال الالتزام بمنهجيته والتمسك بمشروعه القرآني والعمل على تغيير واقع الأمة في مختلف المجالات.
ونوها إلى إن ما يجري في مأرب هو تحرير وتطهير من دنس الغزاة والمحتلين والمرتزقة وليس إسقاط فمأرب أرض يمنية وجزء لا يتجزأ من اليمن ومحافظة من أهم المحافظات ومهد الحضارات اليمنية.
ودعا الفروي والبزاز أبناء مأرب إلى القيام بدورهم التاريخي والوطني والمشاركة في تحرير مأرب وتطهير أرضها من دنس الغزاة والمرتزقة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا