مجلس الشؤون الانسانية يناقش جوانب التعاون مع برنامج الأغذية وصندوق الأمم المتحدة للسكان

موقع أنصار الله – صنعاء – 25 رحب 1442 هجرية

التقى أمين عام المجلس الاعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية عبدالمحسن طاووس، اليوم الثلاثاء ، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي والممثل المقيم للبرنامج في اليمن لوران بوكيرا.
واستعرض اللقاء الذي حضره رئيسا دائرتي التعاون الدولي بالمجلس مانع العسل والنافذة الواحدة حمزة المختار ورئيس اللجنة المركزية والفنية لمشروع المساعدات النقدية انور اللاحجي، ما تم إنجازه في مشروع المساعدات النقدية “المسح البيومتري التجريبي” وسوء الفهم الذي تزامن قبل تنفيذ المشروع.
وفي اللقاء أشار طاووس إلى توجه الجميع لتنفيذ المشروع وذلك من خلال العمل والاتفاقيات، .. لافتاً إلى أن هناك أخطاء في قاعدة البيانات السابقة للمستفيدين وأن الاحتياج أصبح في ظل ظروف العدوان كبيراً، ما يتطلب الحرص على إنجاح المسح وتصحيح الأخطاء.
وأوضح أن المسح ما يزال في المرحلة التجريبية والعمل يمشي ببطء ولا بد من الانتقال إلى مرحلة التسجيل والإسراع في ذلك باعتبار التأخير يزيد من حجم المعاناة .. مؤكداً أهمية الإسراع في توفير المعدات والأجهزة والتمويل لاستكمال المسح كون نجاح المشروع يحسب للبرنامج.
ولفت أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية إلى أن تخفيض المساعدات بالمناطق الشمالية كل شهرين، فاقم من معاناة المستفيدين، ما يستدعي إعادة النظر في صرف المساعدات الشهرية .. مشيرا إلى أن 109 مديريات تحتاج لصرف المساعدات الطارئة بشكل مستمر.
وبين أن العدوان ضاعف من معاناة المواطنين بسبب عدم السماح بدخول المشتقات النفطية .. وقال” كما أن البرنامج يتحمل المسؤولية كبيرة بسبب إيقاف الدعم لعدد من الخدمات من المشتقات النفطية للمياه والصحة، ما تسبب في كارثة وتفاقم الوضع بشكل كبير”.
وأفاد طاووس بأن الاحتياج يزداد في ظل عدم توفر المشتقات النفطية، ما ضاعف من أرقام الاحتياج من ١٦ مليون إلى معاناة اليمنيين بصورة شاملة .. داعياً الأمم المتحدة ومنظماتها ووكالاتها إلى الضغط باتجاه السماح بدخول المشتقات النفطية باعتبار ذلك من الأولويات التي ينبغي أن تعمل عليها المنظمات الإنسانية.
وتطرق إلى ضرورة إيجاد حل جذري فيما يتعلق بالمواد التالفة باعتبار ذلك موضوع حساس وأن يكون من ضمن الأولويات .. مؤكداً سعي المجلس لتعزيز الثقة وبذل المزيد من الجهود لتسهيل العمل الانساني.
من جانبه أشار المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية إلى اعتزام البرنامج بنهاية مايو المقبل توزيع مساعدات بشكل كامل للمستفيدين من المستوى الرابع والخامس بالإضافة إلى ما يتم صرفه حالياً.
وأكد أن المسح التجريبي بصورة صحيحة سيمكّن من طرح المشروع على المانحين من أجل الاستمرار وإنجاح عملية المسح.
وأشاد بيزلي بمستوى التعاون والثقة بين البرنامج والمجلس، مما يمكنه من العمل على حشد التمويل .. مؤكداً الاستعداد معالجة كافة الإشكاليات.
كما ناقش الأمين العام للمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبد المحسن طاووس، اليوم الثلاثاء ، مع الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان نيستور اوموهانجي، جوانب التعاون والتنسيق المشترك في تنفيذ الأنشطة الإنسانية.
وفي اللقاء الذي حضره رئيسا دائرتي التعاون الدولي مانع العسل والنافذة الواحدة حمزة المختار ، لفت طاووس إلى ضرورة العمل وفق آليات ومعايير الاحتياج.
وأكد ضرورة التنسيق المستمر مع المجلس الأعلى لضمان سير العمل والإسهام بشكل فاعل في تسهيل المهام ووصول الخدمات إلى مستحقيها بحسب أولويات الاحتياج.
وشدد طاووس على التركيز في عملية اختيار الشركاء المنفذين للمشاريع وفق معايير الكفاءة بما يحقق النجاح لأهداف ومسار العمل الإنساني.
وأشار إلى أهمية الاهتمام بالجوانب الإنسانية المختلفة واعتماد آليات مرنة و إيجابية في تقييم مستوى الاحتياج بحيث يمكن إضافة من تطرأ عليهم الحاجة الملحة وتبديل الأسر التى تحسن مستواها المعيشي بأخرى تكون أشد احتياجاً وفق الأولويات المطروحة في خطة الاحتياج.
كما أكد أمين عام المجلس، ضرورة الاهتمام بالنشء والشباب إلى جانب الأنشطة والبرامج الأخرى، وحرص المجلس على تقديم كافة التسهيلات التى من شأنها النهوض بالوضع الإنساني والتخفيف من معاناة اليمنيين.
من جانبه أكد ممثل الصندوق الأممي، الحرص على الاستمرار أداء الصندوق ومهامه الإنسانية في اليمن، والعمل المشترك والتنسيق المستمر مع المجلس بما يخدم الأهداف المشتركة.
حضر اللقاء نائب رئيس دائرة التعاون الدولي علي الكحلاني ومدير عام المنظمات الدولية تركي جميل.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا