وقفة مسلحة لأبناء الدريهمي لإعلانا النفير العام ورفد الجبهات

موقع أنصار الله – الحديدة – 25 رحب 1442 هجرية

أقام أبناء عزلة المغالسة بمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة اليوم الثلاثاء ، وقفة حاشدة ومسلحة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي -رضوان الله عليه- وتنديدا باستمرار العدوان والحصار الممنهج من قبل أمريكا وأدواتها في المنطقة تحت مرأى ومسمع الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية.
وأكد أبناء المغالسة تجديد الولاء والعهد للشهيد القائد ومواصلة الصمود في وجه الطغاة والمستكبرين.
وفي الوقفة ألقى المشرف العام القاضي إبراهيم المنصور كلمة ثمن فيها التفاعل الكبير من قبل المواطنين ، مستذكرا بعضا من دروس الشهيد القائد سلام الله عليه ، ومؤكدا أن الوعي يزداد كل يوم ونحن على مشارف العام السابع للصمود وما زال الشعب يزداد وعياً بكل يجري من أحداث وعدوان غاشم يستوجب توحيد الصفوف وشحذ الهمم للتصدي له بكل بسالة.
مشيرا إلى ضرورة مواصلة البذل والعطاء من خلال تسيير قوافل المال والغذاء ورفد الجبهات بالمقاتلين خصوصا ونحن نخوض حربا مفصلية تتمثل باستعادة مأرب التي تشكل محطة مهمة في تطير التراب اليمني من دنس الاحتلال ومرتزقته.
وأكد البيان الصادر عن الوقفة أن إحياء ذكرى الشهيد القائد يعزز قيم الصمود ومواجهة قوى الطغيان والبغي والمحافظة على وحدة الكلمة والموقف.
مطالباً الأمم المتحدة بممارسة دورها الجاد والصادق ورفع الحصار ووقف العدوان ما لم فإنها شريك أساسي في عدوانها على الشعب اليمني.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا