وقفة حاشدة في الحديدة تنديداً باستمرار الحصار وتصعيد قوى العدوان

موقع أنصار الله – الحديدة – 2 شعبان 1442 هجرية

شهدت مدينة الحديدة ، اليوم الإثنين ، وقفة ومسيرة جماهيرية حاشدة للتنديد بجرائم تحالف العدوان ومرتزقته المستمرة بحق المدنيين وآخرها جريمة استهداف أسرة نازحة من حجة في حي الربصة بمديرية الحوك.
ورفع المشاركون في الوقفة والمسيرة اللافتات ورددوا الهتافات المنددة بالإرهاب الامريكي واستمرار دول تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح أممية في ظل صمت وتواطؤ دولي وأممي فاضح وتصعيد دول العدوان والمرتزقة على المحافظة وخرقهم لاتفاق ستوكهولم.
مؤكدين على أهمية التلاحم ورفد الجبهات بالمال والرجال والتمسك بالمسيرة القرانية والهوية الإيمانية والوقوف خلف القيادتين الثورية والسياسية بالمضي في طريق الحرية والعزة والكرامة.
وأشادوا بانتصارات الجيش واللجان الشعببة وإنجازات القوة الصاروخية والطيران المسير.
وخلال الوقفة التي أعقبها مسيرة جابت شارع صنعاء حتى منطقة البريد بشارع المواصلات أشاد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم ووكيل أول – مشرف عام المحافظة أحمد مهدي البشري ، بصمود وتضحيات أبناء تهامة في مختلف الجبهات .. وادانا جرائم العدوان الهمجي الغاشم بحق أبناء المحافظة واستمرار قرصنتها لسفن الوقود في عرض البحر.
وأكدا على جاهزية الجيش واللجان الشعبية للدفاع عن الحديدة والذود عن ترابها الطاهر.
واستهجن قحيم والبشري الموقف السلبي للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية وعلى رأسها الأمم المتحدة إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني ويقوم به العدوان من جرائم وحصار مطبق على موانئ الحديدة.
وأشارا إلى أن ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم بحق المدنيين من الأطفال والنساء وتضييق الخناق على مدينة الحديدة يدل على مدى الإنحطاط الأخلاقي الذي وصل إليه واليأس والفشل العسكري.. مؤكدين أن ما لم تستطع امريكا ودول تحالف العدوان تحقيقه على مدى ست سنوات لن تستطيع تحقيقه اليوم.
ونوها إلى أن تلك الجرائم لن تنال من صمود وثبات ابناء المحافظة بل ستزيدهم قوة وصلابة في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التآمرية.
وشددا على أهمية الإصطفاف والوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان وتصعيده على المحافظة ودفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.
وأعتبر بيان صادر عن الوقفة والمسيرة التي حضرها وكيلا المحافظة محمد حليصي وعلي الكباري وشاركت فيها مختلف الأطياف والفعاليات السياسية والاكاديمية والإجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والمكاتب التنفيذية والخدمية ، أن ما ترتكبه دول العدوان بدعم امريكي من جرائم بحق الشعب اليمني واحتجاز سفن المشتقات النفطية يعد انتهاكا للأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني .. منددا باستمرار الحصار الممنهج للعدوان وتحليق طيرانه التجسسي في سماء مدينة الحديدة وانتهاكاته وخروقاته لاتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة.
وأشار إلى أن هذه الإنتهاكات تأتي في إطار سلسلة من الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية بحق الشعب اليمني بأكمله الذي أصبح ضحية لإجرام العدوان وصمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية.
وأضاف البيان أن الصمود الأسطوري للجيش واللجان الشعبية المسنود بدعم الشعب اليمني، مثل الأساس في الصمود والثبات والدعم لاستمرار مواجهة العدوان .. مؤكدا الاستمرار في مواجهة العدوان بكافة صوره وأشكاله ودعم الجيش واللجان الشعبية.
وحمل البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية المسؤولية عن التبعات الكارثية نتيجة تصعيد العدوان وقصف أحياء مدينة الحديدة واستمرار احتجاز سفن الوقود ..داعياً المنظمات الحقوقية الوقوف إلى جانب الشعب اليمني ونقل مظلوميته إلى العالم عبر المحافل الدولية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا