وزارات التعليم العالي والتخطيط والثقافة والزراعة والإرشاد تحتفي باليوم الوطني للصمود

موقع أنصار الله – صنعاء – 7 شعبان 1442 هجرية

نظمت وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط والثقافة والزراعة والري والإرشاد وشئون الحج والعمرة، اليوم السبت ، فعالية لإحياء يوم الصمود الوطني، بمرور ستة أعوام من الصمود في مواجهة العدوان.
وفي الفعالية أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي إلى أهمية إحياء يوم الصمود الوطني، لتعزيز ثبات الشعب اليمني في مواجهة العدوان.
وقال ” نقف اليوم على أعتاب العام السابع من الصمود والحصار، لكننا أصبحنا نملك قرارنا السيادي بأيدينا لا وصاية ولا تبعية لدول العدوان، وقد ولّى زمان الإرتهان للخارج وستجدون يمن مختلف في المستقبل”.
وأضاف “بعض الأصوات المتشدقة من دول العالم وتحالف العدوان أصبحت تطالبنا للجنوح للسلام، أين كنتم عندما كانت مستشفياتنا وقاعات الأعراس والعزاء وباصات نقل الطلاب والمدارس تتعرض لقصف الطيران “.
وثمن مقبولي القرارات الحكيمة لقائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى في تحقيق الانتصارات وتعزيز عوامل الثبات والصمود في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.
وفي الفعالية التي حضرها وزيرا الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور والتخطيط عبدالعزيز الكميم، أشار وزير الإرشاد وشئون الحج والعمرة نجيب ناصر العجي إلى أن الشعب اليمني مقبل على أعتاب العام السابع للعدوان، والانتصارات تتوالى في مختلف الجبهات من قبل أبطال الجيش واللجان الشعبية.
وأوضح أن الحكمة اليمانية، تجسدت خلال الستة الأعوام في الصمود والاستبسال وتوّجت بالوصول إلى صناعة الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية والتحديثات العسكرية.
وتطرق الوزير العجي إلى أن الشعب اليمني أثبت للعالم بصموده وثباته على مدى ستة أعوام من الحصار والمعاناة نتيجة الممارسات التعسفية لدول تحالف الأمريكي السعودي، أنه شعب أبي يرفض الضيم والظلم والإرتهان للخارج.
فيما أشار نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي إلى أهمية إحياء يوم الصمود الوطني، في تعزيز الثبات والاستمرار في تقديم المزيد من التضحيات دفاعاً عن الوطن وسيادته واستقلاله.
وأوضح أن دماء الشهداء العظماء وفي المقدمة الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، أثمرت نصرا وعزة وحرية للشعب اليمني .. لافتاً إلى أن استمرار العدوان لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودا وإصرارا على مواصلة معركة تحرير الأرض من دنس الغزاة والمحتلين.
وقال “ستة أعوام من العدوان والتدمير والحصار، قابلها ستة أعوام من العزة والكرامة والصمود والتضحية والتصنيع العسكري” .. مؤكداً العزم على مواصلة البناء وتحقيق نهضة زراعية مستدامة، بما يسهم في تحقيق الأمن الغذائي وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي.
نائب وزير الإرشاد وشؤون الحج والعمرة العلامة فؤاد ناجي، أشار في كلمة العلماء إلى أن يوم الصمود الوطني، يجسد انتصارات وانجازات الشعب اليمني في مختلف المجالات.
ولفت إلى أن العالم لم يتوقع استمرار صمود الشعب اليمني على مدى ستة أعوام من العدوان والحصار الذي سيخلده التاريخ في أنصع صفحاته .. وقال” ستترسخ هذه الأسطورة في أوساط الأجيال، أن اليمن سيظل بلد الشموخ مهما تكالب عليه الأعداء”.
وحث العلامة ناجي على استمرار التلاحم والاصطفاف وتعزيز الصمود ورفد الجبهات بقوافل العطاء والمدد، حتى تحقيق النصر المؤزر.
في حين أشار نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي يحيى شرف الدين إلى الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ضد الغزاة والمرتزقة.
ونوه بحكمة وصبر وصمود أبناء الشعب اليمني، في مواجهة تحديات العدوان ما يدعوا للفخر والاعتزاز بتمسكه بالمنهجية القرآنية.
ولفت الدكتور شرف الدين إلى أهمية إحياء فعالية يوم الصمود الوطني بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.
حضر الفعالية نائب وزير الثقافة محمد حيدرة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا