وثيقة سرية تكشف ابتزاز واشنطن لكوريا الجنوبية للمشاركة بحرب الخليج

موقع أنصار الله  – 16 شعبان ١٤٤٢ هـ

كشفت وثائق نشرت في كوريا الجنوبية، اليوم الإثنين، أنّ واشنطن مارست ضغوطاً قوية على سيول من أجل المشاركة في حرب الخليج عام 1990.

وذكرت وكالة “يونهاب” نقلاً عن وثائق دبلوماسية رفعت السرية عنها، أنّ نائب مساعد وزير الدفاع الأميركيّ كارل فورد ضغط دبلوماسياً على كوريا الجنوبية للمساهمة في التحالف العسكريّ للقتال في العراق في حرب الخليج الثانية، كما لفتت الوثيقة إلى أنّ فورد طالب سيول بإرسال أفراد طبيين عسكريين إلى السعودية.

وبحسب الوثيقة، فقد ضغط المسؤولون الأميركيون على كوريا الجنوبية بشدة، مؤكدين أن دور سيول في الحرب قد يؤثر على المسار المستقبلي للعلاقات

الثنائية.

وأوضحت الوكالة، أن فورد هو من أطلق تلك التهديدات عندما التقى بان كي-مون، المدير العام للشؤون الأميركية آنذاك في وزارة الخارجية الكورية.

وقال فورد إنه “في حال تعرض الجيش الأميركي لأي صعوبات، سينتبه الشعب الأميركي إلى مستوى الدعم الذي تقدمه الدول الصديقة”، مما فرض مزيداً من الضغط على سيول للمشاركة في التحالف.

 

واشنطن ابتزت سيول بطلب تقديم دعم لها

وأظهرت الوثيقة أيضاً، أن واشنطن ابتزت سيول عبر مساعد وزير الخارجية لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ، ريتشارد سولومون، وقتها، والذي طالب كوريا الجنوبية بتقديم دعم للولايات المتحدة مثل الذي حصلت عليه من واشنطن ما بين عامي 1950-1953.

كما نشرت الوثيقة أن كوريا الجنوبية بعد هذه الضغوطات قدمت “أقصى قدر من الدعم في نطاق إمكانياتها”، حيث أسهمت بـ”50 مليون دولار، أمنتها سيول عن طريق ميزانية إضافية”.

يذكر أن حرب الخليج الثانية، أو حرب تحرير الكويت، وأطلق عليها عسكرياً أيضاً اسم عملية عاصفة الصحراء، وهي حرب شنها تحالف مكون من قوات 34 دولة بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بهدف إخراج القوات العراقية خلال فترة حكم الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، من الكويت.

وعادت واستأنفت بغداد والكويت علاقاتهما عام 2003، عقب سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين الذي غزا الكويت عام 1991.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا