جهود قبلية تنهي قضية قتل بين آل الشجاع بإب والصريمي بالبيضاء

موقع أنصار الله – إب – 19 شعبان 1442 هجرية

 

أنهى صلح قبلي في مديرية السدة بمحافظة إب اليوم الخميس، قضية قتل وقعت أحداثها قبل أربع سنوات بين أسرتي الشجاع من محافظة إب والصريمي من محافظة البيضاء.

وفي الصلح الذي تقدّمه وكيل أول المحافظة عبدالحميد الشاهري ووكيلا محافظة البيضاء أحمد أبو صريمه وعادل قرموش، أعلن أولياء دم المجني عليه فارس أحمد الشجاع من قرية مريم بني الحارث بمديرية السدة العفو عن الجاني زيد علي الصريمي من رداع بالبيضاء لوجه الله وتشريفا للحاضرين وتلبية لتوجيهات قيادة الثورة بحل النزاعات المجتمعية.

وثمن وكلاء محافظة إب والبيضاء استجابة أسرتي الشجاع والصريمي للصلح الذي أفضى إلى إغلاق ملف القضية نهائياً.

وأشادوا بتعاون كل الوجاهات والمشايخ والمسؤولين والمشرفين في حل القضية وتقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة .. مؤكدين أن هذه المواقف تعزز من الصمود في مواجهة قوى العدوان وأدواتها.

وشدد والشاهري والصريمة وقرموش على أن الجميع، معني بالسعي في إصلاح ذات البين وتفويت الفرصة على قوى العدوان والمرتزقة في إذكاء النزاعات بين أبناء الوطن الواحد.

حضر الصلح مستشار محافظة إب عبدالكريم العزب ومدير مديرية السدة مجاهد عامر وعدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية والعقال والعدول والأمناء والوجهاء من المحافظتين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا