مقبولي وعباد يفتتحان مشروع التدخلات الطارئة في صنعاء القديمة بتكلفة 100 ألف دولار

موقع أنصار الله – صنعاء – 29 شعبان 1442 هجرية

افتتح نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي وأمين العاصمة حمود عباد، اليوم الأحد، مشروع التدخلات الطارئة بعد الفيضانات في مدينة صنعاء القديمة، بتكلفة 100 ألف دولار.
وتضمن المشروع الذي نفذه مشروع الأشغال العامة بالتعاون مع الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية بتمويل منظمة اليونسكو والاتحاد الأوروبي وصندوق طوارئ التراث، إعادة تأهيل وترميم 18 منزلاً متضرراً وعمل مصدات مائية وحمايات للمنازل، إضافة إلى عمل مصدين معدنيين جوار قبة المهدي وبوابة مسرح الهواء الطلق في السائلة.
واطلع مقبولي وعباد ومعهما وكيل الأمانة لقطاع المشاريع والأشغال المهندس عبدالكريم الحوثي ومدير المنطقة الفرعية بمشروع الأشغال المهندس منير ثابت، على مستوى الأعمال والتدخلات الطارئة المنفذة لمعالجة أضرار السيول وحماية مدينة صنعاء القديمة من الكوارث.
وأشاد نائب رئيس الوزراء وأمين العاصمة، بجهود مشروع الأشغال العامة ودعم منظمة اليونسكو والاتحاد الأوروبي وصندوق التراث في تنفيذ المشروع لمعالجة أضرار السيول بصنعاء القديمة وتعزيز جهود الدولة في حماية المدينة التاريخية.
وفي سياق متصل افتتح نائب رئيس الوزراء الدكتور حسين مقبولي وأمين العاصمة حمود عباد، اليوم مشروع إنشاء أربع نوافير رمزية في موقع ضريح الرئيس الشهيد صالح الصماد بميدان السبعين.
وقرأ مقبولي وعباد ومعهما وكيل الأمانة المهندس عبدالكريم الحوثي، الفاتحة على روح الرئيس الشهيد ورفاقه.. مؤكدين مواصلة الخطى لتنفيذ المشروع الذي أطلقه الرئيس الشهيد، “يد تحمي ويد تبني”.
وأوضح أمين العاصمة أن هذا المشروع جاء ضمن مشاريع التحسين بالأمانة والتي تشمل انشاء نوافير وشلالات مائية بأشكال مجسمات فنية وجمالية، وتأهيل عدد من الحدائق والمنتزهات العامة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا