اللواء حسين دهقان: أي تحرك معاد لإيران سواجه برد قاس

 

أكد مستشار السيد علي الخامنئي للشؤون العسكرية اللواء حسين دهقان لمراسل شبكة المسيرة أن أي تحركٍ معادٍ سيواجه بردٍ قاس وبشكلٍ عملي في المكان والزمان المناسبين بطريقة تجعلهم لا يكررون هذا الأمر.

وقال اللواء دهقان للمسيرة: إيران على أهبة الاستعداد لمواجهة أي خطر أو عدوان، وقوتنا ترصد جميع التحركات المعادية، مؤكدا أن بلاده قطعت أشواطا كبيرة في جميع القطاعات العسكرية ولدينا خطط لمواجهة أي عدوان.
وشدد على أ القدرة الصاروخية الإيرانية خط أحمر ولا يمكن التفاوض بشأنها وهذا الأمر أصبح منتهيًا، مشيرا إلى أن زيادة مدى الصواريخ الإيرانية مرتبط بالتهديد، وسنزيد مدى صواريخنا بحسب نوع التهديد الذي يحدق بنا.
وأضاف لا يوجد لدينا قيود تسليحية ما عدا في أسلحة الدمار الشامل التي لا نسعى لحيازتها.
إلى ذلك اعتبر اللواء دهقان أنه ليس مهمًّا من يتبنى هجوم نطنز أو ينفيه، المهم أنه حصل ضمن إطار المثلث العبري العربي الأمريكي ولا يمكن أن تتنصل الولايات المتحدة منه.
ونوه إلى أن هدف كيان العدو من شنّ هجماتٍ على سفننا في أعالي البحر هو خلق جو من التوتر والحرب وإذا حصل ردّ من الطرف المقابل فهذا شيء طبيعي كردة فعل.وأشار إلى أن رفع إيران نسبة التخصيب إلى 60% ليس تهديدا لدول المنطقة، وفي المقابل نحن أيضًا لا نعتبر دول المنطقة تهديدا لنا.
وأكد أن الوجود الأجنبي في المنطقة سبب جميع المشاكل والتوترات فيها، وقدرتنا الدفاعية هي لصالح المنطقة ولن تكون ضد الدول الإسلامية.
وفي السياق قال اللواء دهقان السعودية ليست عدوا لنا، لكن إذا قامت بتحركات خبيثة ضمن إطار التحالف العربي الغربي الصهيوني فحينها ستكون نظرتنا إليها مختلفة
وفيما يخص العدوان السعودي الأمريكي قال مستشار السيد علي الخامنئي للشؤون العسكرية اللواء حسين دهقان لمراسل شبكة المسيرة: إن الشعب اليمني المظلوم يتعرض لهجوم وحشي تحت الحصار والجوع وعلى جميع البشرية أن تُظهر ردة فعل إزاء هذه الفاجعة
وحول الملف السوري قال اللواء دهقانوجودنا الاستشاري في سوريا مستمر طالما طلبت الحكومة السورية منا ذلك.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا