هيئة الأوقاف بذمار تدشن مشروعي وقل رب زدني علما ويطعمون الطعام

موقع أنصار الله – ذمار – 24 رمضان 1442 هجرية
دشن مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة ذمار اليوم مشروعي “وقل رب زدني علما” “ويطعمون الطعام” تحت شعار “الوقف لما وقف له”.
وفي التدشين، أكد مفتي المحافظة العلامة محمد العزي الأكوع أهمية تعليم كتاب الله ورعاية طلاب العلم وتشجيع الشباب والأطفال على الالتحاق بمدارس تعليم القرآن الكريم والدفع بطلاب تحفيظ القرآن لاستكمال علومهم في جوانب التفقه في العبادات.
وأشار إلى أهمية الجهاد في سبيل الله، بما يترجم تعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي دعا إلى الجهاد وتعمير الأرض والتصدي لأعداء الأمة.
فيما أكد مدير مكتب الهيئة بالمحافظة عبدالله الجرموزي الحرص على تفعيل دور الهيئة في تبني الأعمال الخيرية والإنسانية ترجمة لمقاصد الواقفين.
وأشار إلى أن الهيئة ستقوم من خلال المشروعين بتكريم العلماء البارزين في إطار المحافظة بالإضافة إلى استضافة وتكريم المعاقين من جرحى الجيش واللجان الشعبية.
بدوره أوضح مدير المساجد بالهيئة العامة للأوقاف محمد الفقيه أن الهيئة تسعى إلى تكريم العلماء تقديرا لدورهم في التوعية بواجب الجميع تجاه الدين الإسلامي الحنيف.
ولفت إلى أن هيئة الأوقاف أنشأت لتحقيق مقاصد الواقفين في تعليم القرآن والاهتمام بطلاب العلم ورعاية ذوي الأمراض المزمنة وغيرها .. مبيناً أن أموال الأوقاف تصرف في 150 ممرة مضبوطة وفقاً لما حدده الواقفين بعكس أموال الزكاة التي حددت وفق مصارفها الثمانية.
وألقيت خلال الفعالية كلمات، أكدت أهمية ترجمة مهام هيئة الأوقاف في تحقيق مقاصد الواقفين والنهوض بواقع الهيئة مما آلت إليه خلال المراحل الماضية.
حضر التدشين نائب مدير مكتب الهيئة جبر الوجيه ونائب مدير مكتب الهيئة بأمانة العاصمة محمد الغليسي ومدير التخطيط بالهيئة عصام الحرازي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا