جامعة صنعاء تقيم فعالية ثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة

موقع أنصار الله – صنعاء – 28 شوال 1442 هجرية

نظمت جامعة صنعاء اليوم الأربعاء ، فعالية ثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
وفي الفعالية أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم محمد عباس ، أهمية الشعار في إعلان البراءة من اعداء الله ومناهضة المخاطر المحاكة ضد الأمة.
وأشار الدكتور القاسم إلى أهمية إحياء ذكرى الصرخة لما تمثله من دلالات إيمانية توضح معرفة اعداء الأمة الحقيقيين أمريكا و”إسرائيل”.
ووصف الدكتور القاسم كيان “اسرائيل” بالخنجر المسموم المزروع في خاصرة الأمة العربية والإسلامية والتي ترعاها وتحميها أمريكا لزعزعة الأمة وتشريدها عن مسارها.
وقال إن أمريكا و”اسرائيل” جعلتا كبرياء الإسلام على المحك، وكشفت القناع عن طبيعة وحقيقة الانظمة العربية المهرولة للتطبيع.
ولفت رئيس جامعة صنعاء أن الشعار ليس لفئة أو جماعة أو حزب بل لكل الأمة وأنه سلاح وموقف للبراءة من أعداء الإسلام والمسلمين.
وتطرق القاسم إلى مخاطر الأمة العربية والإسلامية جراء الخنوع والتبعية لدول الهيمنة والاستكبار خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001م في الولايات المتحدة.
وذكر أن الشهيد القائد بتحركه ورفعه شعار الصرخة في 2002م أعاد الأمة الى مسارها الصحيح والوقوف ضد مشروع قوى الغطرسة والاستكبار العالمي.
ودعا رئيس الجامعة إلى إستخدام سلاح المقاطعة الاقتصادية للبضائع الامريكية والاسرائيلية ومنتجات الدول العربية المطبعة مع العدو الاسرائيلي.
وتطرقت كلمة الأكاديميين للدكتور عبده سبيع، إلى أهمية الشعار في التنبيه بتحركات الأعداء ومخططاتهم لاتستهدف الأمة وأمنها واستقرارها.
واستعرض مراحل تحرك الشهيد القائد بالصرخة واتخاذها سلاح وموقف من أعداء الله امريكا و”اسرائيل” والسعي لتصحيح مسار الأمة.
فيما تطرقت كلمة الطلاب للمعتصم المطهر الى دور الصرخة كمشروع وموقف طبيعي لاستنهاض الهمم واليقظة والتحرك الجاد وتحمل المسؤولية في مواجهة قوى الهيمنة والاستكبار العالمي.
حضر الفعالية نائبا رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا الدكتور ابراهيم لقمان، والشؤون الاكاديمية الدكتور ابراهيم المطاع ومستشار رئيس الجامعة فائز البطاح وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام وجمع من الطلاب والطالبات.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا