مساعد قائد الحرس الثوري الايراني: الانتخابات جزء مهم من ساحة الصراع مع العدو

موقع أنصار الله  – إيران– 29 شوال ١٤٤٢ هـ

اعتبر مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية للشؤون السياسية العميد يدالله جواني، الانتخابات جزءا مهما من ساحة الصراع مع العدو، مؤكدا ضرورة المشاركة الواسعة في هذه الانتخابات.

وقال العميد جواني في كلمته خلال ملتقى عقد في الجامعة الاسلامية الحرة في مدينة بجنورد مركز محافظة خراسان الشمالية شمال شرق ايران الاربعاء: ان الانتخابات تعد جزءا مهما من ساحة الصراع مع العدو وبناء عليه ينبغي على الجميع الحضور عند صناديق الاقتراع يوم الانتخابات. وأضاف أن كل افراد المجتمع يمكنهم ان يخلقوا ملحمة بحضورهم عند صناديق الاقتراع.

واشار الى الانجازات التي حققتها البلاد في مختلف المجالات ومنها الطبية والنووية والدفاعية، مشيراً إلى أن “هذه الانجازات تحققت في ظل التحلي بالروح الثورية، مؤكدا ضرورة العمل بمثل هذه الروح لمعالجة الظواهر السلبية وتحسين معيشة المواطنين”.

واكد العميد جواني أن كلاً منا يمكنه أن يصبح في الانتخابات بمثابة صاروخ موجه للعدو، مضيفاً “لا شك أن السبيل لمعالجة مشاكل البلاد هو المشاركة القصوى في الانتخابات وانتخاب الفرد الاكثر صلاحا الذي يعتمد على القدرات الداخلية ويؤمن بالطاقات الشبابية”.

وتابع القائد في الحرس الثوري أن “العدو اليوم يسعى لمواجهة الشعب في الانتخابات المتعلقة بالشعب لذا فإن الامر بحاجة للمزيد من اليقظة والوعي من قبل افراد المجتمع في هذا الصراع السياسي مع العدو”.

واوضح أن “اعداء الثورة الاسلامية هم اليوم اكثر قلقاً مما مضى وبعد يأسهم في سوح المعارك العسكرية واثارة الارهاب في المنطقة غيروا ساحة الصراع مع الشعب الايراني لربما يحققوا نتيجة ما في ساحة المعركة السياسية حسب تصوراتهم”، مضيفاً أن الأعداء اثاروا الحرب المفروضة في العقد الاول من الثورة الاسلامية إلا أن الشعب الايراني حوّلها الى دفاع مقدس بثقافة عاشورائية وبعدها اطلق الاعداء حرباً نيابية بتجهيزهم الجماعات الارهابية لكنهم هزِموا في ظل بطولات رجل الميدان الحاج قاسم سليماني”.

وختم العميد جواني تصريحه بالقول “رغم ان الكثير من الانتخابات الملحمية والحماسية اقيمت في البلاد لغاية الآن، ولكن في اي من الاحداث السياسية لم يقم الأعداء بوضع سيناريوهات متعددة مثلما يخططون لهذه الانتخابات بحيث أن الكثير من القنوات المناهضة الناطقة بالفارسية وانصار الملكية تسعى لبث الياس والاحباط لدى الشعب تجاه الجمهورية الاسلامية والثورة”.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية الـ 13 ستجري في البلاد يوم 18 حزيران/يونيو الجاري.

 

المصدر: ارنا

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا